اغلاق

هدنة لاسبوعين في كابول ومساعي الصلح تنطلق بشكل كبير

ذكر عضو لجنة الصلح القطرية فرج خنيفيس أن لجنتي المتابعة العليا والصلح القطريّة، توصلتا اليوم الأحد، إلى هدنة لمدّة أسبوعين في قرية كابول بين عائلتي ريان وعكري،
Loading the player...

بعد مقتل شابّين خلال أقلّ من 5 أشهر، آخرهما يوم الجمعة الماضي .
وتشمل الهدنة "وقف كل أشكال العنف، والتراشق الكلامي والكتابي لغرض التهدئة، على أن يشرع الوفد في الاتصالات، في سعي لحل الأزمة التي تشهدها قرية كابول منذ عدة أشهر بشكل نهائي"، بحسب بيان صادر عن المتابعة.
وزار وفد من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية واللجنة القطرية للرؤساء ومن القائمة المشتركة ولجنة الصلح القطرية ولجنة الصلح المحلية، اليوم الأحد، زاروا قرية كابول لتقديم العزاء لعائلة عكري في قرية كابول، وانتهت الاتصالات لاحقا بعقد هدنة لمدة أسبوعين، ولاحقًا، انتقل الوفد إلى عائلة ريان، لينتج بالنهاية عن عقد هدنة لمدة اسبوعين .
وجاء في بيان عممه رئيس مجلس كابول المحلي الشيخ صالح ريان : "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 نبارك لأهلنا في كابول بداية طريق الخير والفرج للأزمة العالقة منذ اكثر من أربعة اشهر. فقد تكلفت الجاهة المحلية والقطرية مع لجنة المتابعة ولجنة الرؤساء إضافة الى اهل الخير من اجل وضع حد للعنف المستشري في كابول والذي اثقل على كابول ومن حولها. وتحدثنا بشكل واضح لا يقبل التأويل بأننا لا نقبل الا الحق "والحق احق ان يتبع" وأل ريان متربعين للحق بكل الوانه وأشكاله وقد فوّضوا  الاخوة من اللجان المختلفة ولجنة الصلح القطرية من اجل اكمال إجراءات الصلح مستقبلا كما ان ال ريان قبلوا الهدنة لمدة أسبوعين كمقدمة من اجل انهاء حالة الركود السائدة في بلدنا الطيب كابول" .


الصور من مكتب العربية للتغيير


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق