اغلاق

كفرسميع: مركز التراث على اسم سلمان فلاح يواصل نشاطه

زار مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مركز التراث والثقافة على اسم سلمان فلاح في قرية كفر سميع والتقى مع المبادرة لإقامة هذا المركز ومديرته أرملة الدكتور سلمان
Loading the player...


 السيّدة كميليا فلاح .
وتحدّثت كميليا فلاح خلال اللقاء معها عن مركز التراث والثقافة على اسم سلمان فلاح وقالت ان المركز يحتوي على مكتبة تحوي آلاف الكتب تساعد الطلاب في دراستهم كما وتقام به فعاليات ثقافية وندوات هامّة في عدّة مواضيع .
كما وشرحت أرملة الدكتور سلمان بإسهاب عن مسيرته في الحياة وقالت:" ولد د. سلمان فلاح في قرية كفر سميع عام 1935 وتعلم في المدارس الابتدائية في البقيعة، ترشيحا ومعليا ثم تعلم في المدرسة الثانوية تراسنطا وتخرج من مدرسة الريالي في حيفا عام 1956 وبدأ دراسته الجامعية في الجامعة العبرية في القدس عام 1956 حيث حصل على اللقب الأول عام 1960.
نال اللقب الثاني عام  1963 وكان موضوع أطروحته لهذا اللقب "الدروز في فلسطين في العهد العثماني" ومن ثم حصل على منحة من الحكومة الأميريكية وتعلم في جامعة برينستون الأمريكية عام 1964 – 1965 للتحضير للدكتوراه وكان موجهه البروفسور فيليب حتي ودرس الحقوق في الجامعة العبرية وتخرج عام 1974 ونال شهادة الدكتوراه عام 1977
بين السنين 1957- 1961 عمل بالتدريس كمعلم في بيت صفافا وذلك أثناء دراسته الجامعية.
وفي عام  1967  تم تعيينه مفتشا للمعارف العربية في وزارة المعارف والثقافة في القدس , ومسؤولا عن برامج التعليم في الضفة الغربية والقطاع وعن كتب التدريس ونظم جهاز التربية والتعليم في شرقي القدس.
كما وتم تعيينه مفتشاً مركزا للتعليم العربي ومسؤولا عن التعليم الإعدادي والثانوي في الوسط العربي.
وفي عام 1976 أسّس جهاز التعليم الدرزي بعد أن فُصل عن الجهاز العربي وعين مسؤولا عنه.
وعين عام 1989 مديرا للمعارف الدرزية ومستشارا لوزير المعارف إسحاق نافون.
وفي عام 1992 تم تعيينه كأول نائب مدير عام غير يهودي في إسرائيل وذلك في وزارة المعارف والثقافة.
وفي عام 1985 عيّن محاضرا في جامعة حيفا, ودرس فيها موضوع الشرع الإسلامي والدرزي, بالاضافة الى تاريخ الدروز والتراث الدرزي.
وأحيل في آب 2000 على التقاعد لكن طلب منه الاستمرار وعمل بدون تقاضي راتب حتى 2005
وضع خمسة وخمسين كتابا من تأليف ومساهمة وإعداد تشمل الأبحاث والأدب والتاريخ وكتب التدريس وصدر له  عام 2000 كتاب الدروز في الشرق الاوسط باللغة العبرية, من قبل دار نشر وزارة الدفاع وترجم للإنجليزية من قبل معهد الدراسات الدرزية في نيويورك عام 2002, وصدر الكتاب باللغة العربية من قبل دار النشر التابعة لوزارة الدفاع سنة 2003.
نال جائزة التعايش المشترك من قبل الهستدروت عام 1990.
حصل على وسام رئيس الدولة للتطوع عام 1998
منح جائزة نقابة المعلمين عام 1998
نال جائزة الموظف المتفوق من صحيفة "يديعوت احرونوت" عام 1999
نال جائزة عزيز الخدمة من قبل وزارة المعارف والثقافة عام 1999
نال وسام عزيز حيفا عام 2005 ".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق