اغلاق

اهال من الجليل حول أزمة القائمة المشتركة : ‘ كل واحد يقوم بما يحلو له - نحن أوصلناهم وعليهم حل مشاكلنا ‘

التطورات الأخيرة التي شهدتها القائمة المشتركة، من مناكفات وتبادل اتهامات ، تلقي بظلالها – على ما يبدو – على الشارع العربي في البلاد، الذي يشعر جزء كبير منه
Loading the player...

بالاستياء، مطالبا مركبات القائمة المشتركة ان تكون اقرب الى الناس وهمومهم.
 على ضوء هذا الوضع، قام مراسل قناة هلا وموقع بانيت باستطلاع عدد من أهالي الجليل ...
 
احمد حجاج، شفاعمرو قال لموقع بانيت وقناة هلا  : "في بداية القائمة المشتركة كنا سعداء بذلك، بأنهم سيتجمّعون معا ، وان تكون وحدة ليمثلوا الوسط العربي في قائمة مشتركة موحدة تشعر بمعاناة المواطن والقمع والذل تجاه المواطن العربي. لذلك شجعنا هذه القائمة لتكون قائمة موحدة بلا عنصرية وتحيّز وتحزب لكي يمثلونا وأن يمثلوا معاناتا وصرختنا، لكنها للأسف لم تكن عند حسن ظن المواطن العربي".
واردف : لا يوجد صوت للقائمة المشتركة ولم تعد تشارك المواطن في همومه، وأصبحوا على ما يبدو ينتظرون الراتب آخر الشهر. المواطن العربي مثقف، يتابع الانترنت ويعرف الصواب من الخطأ. لا يهمني من سيمثلني وانما المهم ان يعطيني كرامتي.".

"فش حدا لحدا"
صبحي السوري، عكا  قال لقناة هلا وموقع بانيت: "فش حدا لحدا وكله بايع كله". ويرى السوري : " سواء صوتنا ام لم نصوت ماذا هي (القائمة المشتركة) فاعلة؟ انا صوت لها ولكن ماذا فعلوا لنا؟ لا شيء".

"لا يوجد تقدم"
من جهته يقول علي إسماعيل، مجد الكروم لقناة هلا وموقع بانيت: " التطورات الأخيرة كما نراها، تشير الى انه لا يوجد تقدم كما يجب. لكن اعتدنا على هذا الكلام . كل مرة نقول الوضع سيصبح افضل لكن الامر يعود على نفسه. يعدوننا ان التغيير قادم لكن لا تغيير كما يجب. آمل ان تبقى القائمة المشتركة قائمة موحدة وان يكونوا يدا واحدة، فهذا افضل لهموم الناس الذين يحبونهم. نأمل خيرا".

"كل واحد يقوم بما يحلو له"
 ويرى حسن سعد، جديدة المكر  أن  " هنالك عدم رضى عما يحدث. من الأساس انا لم اكن مقتنعا بكل هذه الوحدة ولم أتوجه الى التصويت بتاتا. ما الذي يجمع الحركة الإسلامية بباقي الحركات؟ لقد رأينا النتيجة، كل واحد يقوم بما يحلو له".
وأضاف: " انا أرى ان القائمة تفككت".

"عليهم دعمنا مثلما دعمناهم"
هيثم الحاج ، شفاعمرو قال لقناة هلا وموقع بانيت : " يجب ان يكون تقدم أكبر خاصة بتوفير حلول لمشكلة هدم البيوت وقضايا أخرى. نأمل ان يكون هنالك دعم من القائمة المشتركة للمجتمع مثلما دعمناهم وأوصلناهم. نأمل ان يقفوا الى جانب الناس في مشاكلهم. اذا ساعدونا فسنوصلهم الى مراتب أفضل". 

"نريدهم ان يقفوا معنا ويدعموننا"
أما امير ستيتي فقال لقناة هلا وموقع بانيت : " التطورات الأخيرة في القائمة المشتركة لم تعجبنا. نحن نأمل ان يكونوا يدا واحدة، أن يكونوا اقرب الى المواطنين العرب. نريدهم ان يقفوا معننا وان يدعموننا لا ان يتفككوا".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق