اغلاق

وزير التربية يزور كسرى سميع ويسلّم 292 حاسوبا للطلاب

زار وزير التربية يوآف جالنت بلدة كسرى سميع ، يوم أمس الخميس ، بهدف توزيع حواسيب على الطلاب ، وفي سياق متصل أصدر الناطق بلسان وزارة التربية للوسط ،


تصوير: الاونوره، مكتب الصّحافة الحكومي.

العربي بيانا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما جاء فيه : "وزير التّربية يوآب غالانت زار اليوم مع نائب الوزير، فطين ملا ، قرية كسرى- سميع بهدف تسليم 292 حاسوبا جديدا  لطلاب القرية .
اقيم الاحتفال وفق تعليمات وزارة الصّحة في ساحة مدرسة عمال الشّاملة بحضور وزير التربية يوآب غالانت، نائب الوزير فطين ملا، رئيس مجلس كسرى سميع، ياسر غضبان ، السّيّد مهدي نصر الدين ،مدير المدرسة السّيّد نزير رباح،ممثّلي جمهور ومفتّشين .

وفقا للبرنامج القطري "الصف الرقمي" والذي يقوده وزير التّربية ،يوآب غالانت، بدأ هذا الاسبوع في القرية توزيع 292 حاسوبا على الطلاب الذين يصعب عليهم امتلاك حواسيب.

خلال الاحتفال قال وزير التّربية:
سررت بالقدوم الى قرية كسرى- سميع مع نائب الوزير فطين ملا والذي يعمل كثيرا من أجل تقليص الفجوات في المجتمع الاسرائيلي وفي المجتمع الدرزي بشكل خاص. جهاز التّعليم في قرية كسرى سميع يملك رصيدا كبيرا من النّجاح والانجاز، نتائج البجروت  بارتفاع مستمر، نسبة التّجنيد عالية والتّحصيل العلمي مرتفع . هذا التميّز هو نتاج عمل مبارك لمعلّمين ، لمديرين ولقيادة تربويّة للمجلس المحلّي وعلى رأسها صديقي السّيّد ياسر غضبان .

خلال الاحتفال تطرّق الوزير غالانت للفجوات الرقميّة في جهاز التّعليم حيث أضاف قائلا:
"البرنامج القطري" الصف الرقمي" يشّكل قاعدة أساسيّة في تنفيذ التزامنا لتقليص الفجوات القائمة في جهاز التّعليم. كترجمة لهذا  الالتزام وضعت هدفا مركزيّا وذلك مع توليّ وظيفتي وزيرا للتّعليم : توفير الفرصة أمام كل طالب في دولة اسرائيل  للتعلّم دون تفرقة بين دين ، مكان السكن ، وضع اجتماعي اقتصادي.التزامي ان أوفّر كل الأدوات اللازمة لضمان نجاح وتقدّم كل طالب من خلال الاستثمار بميزانيّات كبيرة جدا لا سابق لها. نحن نقوم الآن بالاستثمار  بتوفير حواسيب جديدة،  بتحسين وتطوير البنى التحتيّة في مجال الحوسبة،  بتوفير أجهزة تكنولوجيّة متطورة، بتأهيل معلّمين وفي اعداد مواد تعليميّة غنيّة ومتنوّعة، حاسوب لكل ولد، في فترة الكورونا وبشكل عام هو القاعدة الأساسيّة لنجاح كل طالب.
نائب الوزير فطين ملا: هذا اليوم هو يوم هام ومبارك لطلاب كسرى سميع، حيث سيسعدون من خلال توزيع حواسيب عليهم في اطار برنامج الصف الرقمي والذي يعطي للمزيد من الطلاب في المجتمع الدرزي ومن كل انحاء الدولة المشاركة في الثورة الرقميّة والتي بدأت في جهاز التعليم. أقدّم شكري لوزير التربية يوآب غالانت والذي يقود ثورة حقيقيّة في التّربية والتعليم تدعم كثيرا  مستقبل طلابنا" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق