اغلاق

أنوار أبو شاح من شفاعمرو: ‘لغة الحوار انعدمت في وسطنا العربي‘

يكاد لا يمر يوم دون أن نسمع ، وأحيانا نشهد بأم العين ، حصول أحداث عنف باتت تضفي على الوسط العربي صفة مغايرة لما كان عليه هذا المجتمع وطوال القرون الماضية .

 
انوار ابو شاح - صورة شخصية

أجل ، إن ظاهرة العنف بدأت تستشري لدرجة أنها بدأت تقض مضاجع الأهلين قبل أن تقض مضاجع المربين والعاملين الاجتماعيين والقياديين في المجتمع العربي .
ونلاحظ ان كل سنة تمر تشهد ارتفاعا في عدد أعمال العنف وبشاعتها وليس مقتل الفتى ابن ال- 16 عاما قبل أيام في عيلوط إلا دلالة على  استوحاش العنف في المجتمع .

"
نعيش في مجتمع عربي لا يتحدث الا في سفك الدماء "
وعن العنف المستشري في المجتمع العربي قالت الناشطة أنوار ابو شاح من شفاعمرو الحاصلة على شهادة تخصص في علم الاجتماع ، في حديثها مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" يكاد لا يمر يوم دون سماع او مشاهدة جرائم من القتل والعنف ، ولا يوجد أمل واحد بأن تتوقف هذه الظاهرة المتغلبة في المجتمع وهي ارهاب بحد ذاته.... أصبحت اعمال العنف والجرائم تتفاقم في البلدات العربية والفوضى لا حدود لها....
أصبحت الجريمة بلا عقاب لان السلاح في أيادي الاطفال قبل الكبار....نعيش في مجتمع عربي لا يتحدث الا في سفك الدماء ...
الحوار والتسامح لا يوجد له اهمية ....وباقوال لغة الشباب (راس مال البنادم فشكة)....
انتشرت ظاهرة العنف والقتل منذ عام 2011 وهي تزداد يوميا ...ومن اهم الاحصائيات التي جرت ان 74% من الجرائم نفذت باستخدام السلاح واطلاق نار ، والسلاح الابيض والطعن هي بنسبة 14% ، كما ان اسباب الجرائم تكون تمييز، عنصرية، اجتماعية، اقتصادية وسياسية، لذلك يجب توعية الاطفال منذ الصغر على الاحترام والتسامح وتقبل الرأي تقبل جميع الطوائف ومساعدة الاخر والاصغاء لايجاد الحلول.... نحن جميعاً بشر لا يحق لنا ان ننهي حياة اي شخص كان " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق