اغلاق

رئيس بلدية شفاعمرو للأهالي: ‘ أتوسّل أن تجروا فحوصات ‘

تم يوم الخميس رفع الاغلاق المفروض على شفاعمرو ، علما ان المدينة لا زالت تتواجد ضمن القائمة الحمراء. وفي حديث لقناة هلا شدد رئيس البلدية عرسان ياسين، على
Loading the player...

أهمية مواصلة اجراء الفحوصات، قال انه يرجو المواطنين ويتوسل اليهم ان يلتزموا بالتعليمات وأن يجروا الفحوصات، بعد الدمار" الذي الحقه الاغلاق بالمدينة...

"منحونا مجالا لإصلاح الوضع حتى يوم الاحد"
بداية قال ياسين لقناة هلا حول رفع الاغلاق عن المدينة : " اشكر لجنة الكورونا على هذا القرار الذي أصدرته بحق مدينة شفاعمرو. شفاعمرو كانت بعلامة 8.9 اليوم نحن بعد مجهود 7.5 (حتى مساء الخميس). منحونا مجالا لإصلاح الوضع حتى يوم الاحد.  اليوم لا يوجد اغلاق والمحلات فتحت أبوابها، وآمل ان نتمكن حتى يوم الاحد، من خلال الفحوصات بخفض نسبة الإصابات. وعدنا ان نوجه عددا كبيرا من الناس الى الفحوصات. آمل ان نخفض يوم الاحد نسبة الإصابات وان نعود للمنطقة الخضراء".

"الاغلاق كان مدمّرا لشفاعمرو"
 ومضى ياسين في حديثه لقناة هلا : "الإغلاق بصراحة كان عبارة عن دمار للمدينة، للمحلات التجارية وللعمال. انا اتجول في ساعات الصباح بشوارع المدينة ورأيت الأمور.  العامل الذي يريد ان يخرج الى عمله يحتاج الى ساعة حتى يتمكن من الخروج الى عمله. هذا دمار لأهلي شفاعمرو ونطالب المواطنين بالتجاوب والتوجه الى الفحص حتى نصل الى النسبة المطلوبة للمنطقة الخضراء، لتفتح المدارس وكل المحلات".

فئة لا تحافظ على التعليمات
جول مدى تجاوب سكان المدينة قال ياسين لقناة هلا :"  كل الوقت اتوسل للمواطنين ان  يحافظوا على التعليمات. لم يكن هنالك التزام كامل، لا بد ان بعض الشاب وبعض الناس لم يكن لديه التزام. لكن الأكثرية كانوا ملتزمين بالإغلاق الكامل، لكن ليس بشكل كاف".

"ثقتي بأهالي شفاعمرو كبيرة" 
واردف ياسين : "ثقتي كبيرة في المواطن الشفاعمري. وطلبنا من رجال الدين من الطوائف الثلاث في المدينة ومن جهات أخرى ان تساعدنا في حث المواطنين على الحفاظ على التعليمات واجراء الفحوصات، لتكون المدينة قبل الأعياد قادرة على استقبال الزوار ومفتوحة.
من خلال قناة هلا اتوسل لجميع أهالي شفاعمرو، انكم عرفتم معنى الاغلاق وشعرتم به وبمدى الدمار الذي احدثه لشفاعمرو ، فرجاء اتوسل  ان تخرجوا وتجروا الفحوصات وساعدوا أنفسكم وساعدوا والمدنية، ساعدوا كبار السن ليكونوا آمنين وساعدوا طلابنا على العودة الى المدارس ولنعيش حياتنا الطبيعة..."

الحوار الكامل في الفيديو  المرفق من قناة هلا .. 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق