اغلاق

المربي يوسف سعدة من سخنين في ذمة الله

إنتقل إلى جوار ربه المرحوم المربي يوسف سعدة، الشاعر والزجال، غنى للوطن، لسهولة وجباله، لرواية شعبنا، ولهويته الفلسطينية، عمل مربيا ومعلما .


صورة وصلتنا من غزال أبو ريا

أحبه المعلمون، الطلاب، الاهالي، المتواضع، حاضر البديهة، المبدع، فرح لفرح الناس، زجال شعبي والمرحوم أحب الناس، يطيب الحديث معة، العزاء للعائلة، لشعب، لميعار وأهلها في كل اماكن تواجدهم، في المهجر، لسخنين مسقط رأسك التي أحبتك وأحببتها، للأسر التعليمية، رحمك الله وأسكنك فسيح جناته، إنا لله وإنا إليه راجعون.

الجدير بالذكر بأن المربي الفاضل يوسف سعده شاعر وزجال شعبي إبن قرية ميعار المهجرة ، وهو من مواليد سخنين في العام 1950 من عائلة ميعارية، كانت قد هجرت إلى سخنين عام 1948 ويسكن في قرية شعب ، عمل في سلك التربية والتعليم مدة 31 عامًا بعدها خرج للتقاعد .
شاعرًا شعبيا في الأعراس الفلسطينية، والأفراح البهيجة ويكتب ويؤلف الشعر الشعبي ومن باكورة أعماله كتاب الشعر الشعبي في العرس الفلسطيني .وحنينه كبير لميعار وكان من اوائل من يزور مسقط راس والديه ميعار وينظم فعاليات واعمال تطوعية لصيانة قرية ميعار....

( لنشر إعلانات وأخبار الوفيات تواصلوا معنا عبر الواتساب 0547130410 , أو الهاتف  097993993 )



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من وفيات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
وفيات
اغلاق