اغلاق

النيران تلتهم شجرتي الميلاد في سخنين : غضب عارم في اوساط الاهالي

استيقظ أهالي مدنية سخنين، صباح اليوم، على خبر إحراق شجرتي الميلاد في المدينة، الأمر الذي اثار سخطا كبيرا. ويعتقد الكثير من الأهالي ان الحريق تم بفعل فاعل.
Loading the player...
Loading the player...


صورة متداولة عبر وسائل التواصل  -  تم النشر حسب البند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007

ويناشد آخرون بالتأكد من ان الحريق ليس ناجما عن تماس كهربائي.
وأكد الكثيرون من الاهالي بأن "الفاعل لا يمكن ان يكون من سخنين وانما دخيل عليها، واذا ما ثبت انه من سخنين فيجب نفيه خارج المدينة".
ومن الشخصيات المعروفة التي عقبت على الحدث ، النائب السابق مسعود غنايم،  رئيس الحركة الإسلامية في سخنين، والذي قال ان "سخنين عصيّة على الفتنة وتخريب وحدة أهلها". واضف :" أيدي آثمة وخبيثة  تحاول كل سنة بث الفتنة والانقسام بين أبناء البلد الواحد. إنّ محاولة إحراق شجرة الميلاد هي عمل مُستنكَر ومُدان. هذه الأيدي التي ارتكبت هذه الجريمة غريبة عن سخنين، عن أخلاقها وعاداتها وميراثها".

الشرطة تحقق في ملابسات الحادثة
من جانبها عممت الشرطة بيانا جاء فيه : " تلقت الشرطة فجر اليوم شكويين،  واحدة من الكنيسة الكاثوليكية والأخرى من الكنيسة الأرثوذكسية في سخنين ، تفيد بإضرام النار في شجرة عيد الميلاد الموضوعة خارج كل كنيسة وإحراقها جزئيًا. وصل عناصر الشرطة الإسرائيلية إلى المكانين وجمعوا الأدلة وفتحوا تحقيقاً للاشتباه بأن الحريقين متعمدين".
أضاف بيان الشرطة : "تتعامل شرطة إسرائيل مع حوادث الإساءة للرموز الدينية ومشاعر المؤمنين بأنها خطيرة ، وستستخدم كل الوسائل المتاحة لها لتقديم الجناة إلى العدالة".


الجبهة والحزب الشيوعي : نستنكر العمل الجبان
وجاء في بيان صادر عن الجبهة والحزب الشيوعي :"
جبهة سخنين الديمقراطية والحزب الشيوعي يستنكران العمل الجبان الذي اقترفته ثلة حقيرة بحرق شجرتي عيد الميلاد.
الاعتداء على الرموز الدينية هو اعتداء على كل سخنين وعلى قيم التآخي والمحبة التي تربينا عليها في بلدنا الغالي، هذه الأعمال التخريبية بعيدة كل البعد عن ما يميز هذا البلد وعن نسيجها الاجتماعي المترابط.
إن هذا العمل ما هو إلا تجل لظواهر العنف المستشرية في مجتمعنا، والمدعومة بشكل مباشر من تقصير الحكومة وجهاز الشرطة.
تعودنا في سخنين ان فرحنا واحد وترحنا واحد، ولن نسمح لمثل هذه الفعلات الدخيلة والعميلة بتعكير صفو بلدنا، وسنقف لها بالمرصاد.
ردا على هذا العمل الدنيء، جبهة سخنين الديمقراطية والحزب الشيوعي يدعوان أبناء هذا البلد الأشم بجميع مركباته بالرد الوحدوي وإعادة ترميم شجرتي عيد الميلاد.
شلت ايدي العابثين بسخنين، وعاشت سخنين بلدا طيبا متآخيا".


صورة متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق