اغلاق

الخرومي لـ بانيت :‘ خيارنا الاستراتيجي هو القائمة المشتركة ‘

مع الإعلان عن انتخابات رابعة ستجري في شهر آذار القادم وتباين المواقف والتراشق الإعلامي بين مركبات القائمة المشتركة وتحديدًا تحفظ بعض مركبات المشتركة على


النائب سعيد الخرومي - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 مواقف رئيس القائمة العربية الموحدة النائب د. منصور عباس ،  بخصوص مواقفه الداعية الى محاربة آفة العنف في المجتمع العربي وقضايا مصيريّة أخرى تصبّ في صالح المجتمع العربي، مقابل التعامل السياسي مع الحكومات بغضّ النظر كونها يمينيّة أو غير يمينيّة.  اجرى مراسل موقع بانيت هذا الحوار مع النائب سعيد الخرومي من النقب  ، والذي يتطرق فيه الى مستقبل القائمة المشتركة واحتمالات تفككها، وهل من المتوقع أن تخوض قائمة الحركة الاسلامية الانتخابات القادمة منفردة أم ضمن القائمة المشتركة ، بالاضافة الى الملفات الحارقة  في النقب خصوصا من هدم واقتلاع وتهجير...

بانيت: في أعقاب الهجمة إن صح التعبير من أعضاء في القائمة المشتركة على القائمة العربية الموحدة، هل تعتقد أن الموحدة ستسير لوحدها في الانتخابات المقبلة أو ضمن القائمة المشتركة؟
النائب سعيد الخرومي:" اولا التباين السياسي والاختلافات في وجهات النظر والاجتهادات السياسية امر مشروع يتم التوافق عليه من خلال الحوار وطاولة مستديرة بين جميع الاطراف ، بالنسبة للإنتخابات المقبلة بإعتقادي فقط هذا الاسبوع حلت الكنيست واعلن عن موعد الانتخابات في  23من شهر اذار المقبل لذلك الامر سابق لاوانه بالنسبة لكيفية خوض هذه الانتخابات ،الخيار الاستراتيجي للقائمة العربية الموحدة والحركة الاسلامية هو خوض هذه الانتخابات من خلال القائمة المشتركة لعدة اسباب واعتبارات كانت وما زالت ولم تتغير هذه الاعتبارات بالنسبة لنا في الحركة الاسلامية، طبعا البرنامج السياسي والقضايا الخلافية بحاجة الى نقاش مستفيض وبحاجة الى بلورة وصياغة لكي نتلاشى اي خلافات مستقبلية".

بانيت:ما سمي بالتقارب بين النائب د.منصور عباس ونتنياهو ، هل ترى في ذلك خدمة لقضايا الجماهير العربية أم أن هذا التقارب خروج عن الموقف الموحد لأعضاء المشتركة؟
النائب سعيد الخرومي: "  لا أرى أن هناك تقارب بين نتنياهو والقائمة العربية الموحدة،قد يكون هذا الشيء جانب اعلامي اكثر من ان يكون حقيقي، وسائل الاعلام  اليسار تسوق هذا،  وبقوة لخدمة أجندتها وسياستها ، لكن ما يهمني هو قضايانا في النقب  وقضايا شعبنا الساخنة،اما ما تقوله تقارب بيننا وبين نتنياهو هو منافي للواقع الذي نعيشه ، هناك تواصل مع مكاتب الوزارات المختلفة ومع مكاتب الحكومة وهذا يقوم به جميع النواب".
 
بانيت:لمسنا في الشارع العربي تأييد لمواقف النائب د.منصور عباس ( القائمة العربية الموحدة) نوع من الرضا لتصريحاته التي وُصِفَت بأنها واقعية، ما هو ردكم، تعليقكم؟
النائب سعيد الخرومي: " كما قلت التباين في وجهات النظر في مجتمعنا العربي وكذلك في النقب حول هذا الموضوع ، وما يهمني في نهاية المطاف وأتحدث هنا عن منطقة النقب كمنطقة ساخنة تعيش ظروف مأساوية ،وهو التقدم في الملفات الحارقة مثل قضية هدم البيوت والاعتراف بالقرى العربية وبالذات محاولات اقتلاع القرى..الايام القادمة ستثبت ما هو الاتجاه الاسلم ،حتى الان أنا أدير المعركة هنا في النقب، بإعتقادي هو الصحيح ولنرى ما تحمله لنا الايام المقبلة".

بانيت: هل هذا التحرك يمثل الحركة الإسلامية أم أنه اجتهاد ذاتي من النائب منصور عباس؟
سعيد الخرومي: " منصور عباس هو رئيس القائمة العربية الموحدة - الحركة الاسلامية هو له صفته الشخصية كنائب وله صفته الاخرى كرئيس للقائمة ، بمعنى الحراك السياسي الذي كان في الاشهر الاخيرة،بغض النظر عن وجهات النظر المختلفة مع او ضد ولكن واضح جدا ان هناك شيء مختلف، بإعتقادي لم تتبلور صيغة هذا الاختلاف جيدا وأن كل الامور بحاجة الى ترتيب أوراق ،نحن في مرحلة انتخابات يجب أن نضع تصور شمولي للمرحلة المقبلة، لكي نصل الى يوم الانتخابات بقدر المستطاع في وحدة لشعبنا ومحاولة للحفاظ ايضا على القائمة المشتركة رغم انه هذا الخيار الاستراتيجي ، ونسعى ان يكون كذلك،رغم انه بطبيعة الحال وللاسف في سنة  2019 بسبب خلافات بسيطة ادى ذلك الى خوض الانتخابات من خلال قائمتين ".

بانيت :في حال قررت الحركة الاسلامية خوض الانتخابات بمفردها،هل تعتقد هذا سيكون إنتحار سياسي خاصة وأن الحركة ( القائمة العربية الموحدة) مع التجمع تجاوزا نسبة الحسم بالكاد؟
النائب سعيد الخرومي: "ارد على الاسئلة في حينها ،الامور السياسية تتغير من حين الى اخر والظروف كذلك من يوم الى اخر،انا اقول ان خيارنا الاستراتيجي هو القائمة المشتركة ،باقي الخيارات نتركها الى حينها ، الحمدلله قوة الحركة الاسلامية معروفة وشعبيتها معروفة ،لا اريد أن أجيب بنعم او ب لا ، أترك الامور الى تقدم سيرورة المرحلة الانتخابية ".

بانيت: لمسنا أن هناك خلافات كبيرة داخل القائمة المشتركة الامر الذي يعكس في استطلاعات الراي حيث تخسر نحو أربعة مقاعد ،تعقيبكم؟
النائب سعيد الخرومي: " واضح جدا عندما يكون في خلافات سياسية مختلفة على كل حزب هناك خسارة ، إستطلاعات الراي تتغير من يوم الى اخر،بإعتقادي بعد أن يتم وبشكل واضح صياغة مشروع القائمة المشتركة من جديد  بالاتفاق ، واذا كان هناك إتفاق الامور ستتغير، ونرى ما تحدده لنا الأيام المقبلة".

بانيت: الإجتهادات السياسية هل تمثل كافة أبناء الحركة الإسلامية أم أن هناك تحفظات عليها؟
النائب سعيد الخرومي: " لا يوجد حزب قالب كربوني واحد،والحزب الذي هو متقوقع في قالب واحد هو حزب غير منتج والحزب الذي لا يكون فيه نقاش سياسي يكون حزب متجمد لا ينجح ولا يتطور،كل حزب سياسي هناك حوار ونقاش ووجهات نظر مختلفة ولكن أهمية العمل السياسي هو بلورة توجة سياسي يحظى برأي الأغلبية ".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق