اغلاق

اتهام شاب ( 24 عاما ) من المغار بإطلاق النار نحو البنوك في الجليل وحيازة السلاح وتهم اخرى

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، ان الشرطة انهت التحقيق في تبادل اطلاق النار في قرية المغار والذي قتل خلاله احد المشتبهين برصاص الشرطة.


تصوير الشرطة

من ناحية اخرى قدمت النيابة ،  لائحة اتهام اولى في قضية اطلاق النار نحو مصالح تجارية في منطقة الشمال  والمعروفة باسم "اطلاق النار على البنوك ". وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للإعلام العربي: " بدأ التحقيق فجر يوم 26.11.2020 مع اطلاق النار نحو عدد من المحال التجارية في لواء الشمال في مركز بيج كرميئيل ونحو عدد من المصارف في بلدات عربية مثل الرامة ونحف ودير حنا وعرابة. اذ تشتبه الشرطة ان اطلاق النار يأتي في اعقاب الضغط التي تمارسه الشرطة ضد المنظمات الاجرامية والذي تجدد يوم 28.11.2020 في قرية البعنة ودير الاسد".

" مع القاء القبض على المشتبهين باطلاق النار توقفت احداث اطلاق النار على المصارف"
واضاف بيان الشرطة :" خلال ساعات المساء في اليوم ذاته وخلال عمل افراد شرطة سريين التابعين للوحدة المركزية للتحقيق قام افراد الشرطة بالتمركز في عدد من المجمعات التجارية في البلدات حيث وصل المشتبه البالغ 24 عاما مستقل مركبة برفقة ابن عمه البالغ 47 عاما الى المركز التجاري في قرية المغار وخرجا من المركبة وبحوزتهما بندقية من نوع M16 واخرى من نوع كلاتشنيكوف وبدءا باطلاق النار نحو مصرف ومركز طبي في المكان.
تطاير الرصاص الذي قام المشتبهان باطلاقه فوق رؤوس عابري السبيل والمتواجدين في المكان خلال الحادث. مع سماع ذوي اطلاق النار سارع افراد الشرطة المتواجدين في المكان وقاموا باطلاق النار مما اسفر عن اصابة المشتبه  ( 24 عاما) والذي حاول الهرب من المكان تاركاً خلفه المشتبه الاخر ( 47 عاما) مصاب وملقى على الارض. قام قائد القوة في المكان بمطاردة المشتبه ( 24 عاما )  الذي هرب بواسطة المركبة حتى اصطدم به من الخلف وعندها خرج المشتبه من المركبة وهرب نحو كرم في المكان واختفى في الظلام. هذا وحاول المشتبه الاخر ابن عمه سرقة مركبة من مواطنة التي تواجدت في المكان واغمى عليه حيث قام افراد الشرطة بالقاء القبض عليه ونقله الى مشفى بوريا لتلقي العلاج واعلن لاحقاً عن وفاته متأثرا بجروحه. كما والقي القبض لاحقاً على المشتبه  ( 24 عاما )  بعد ان هرب الى مركز طبي في دير الاسد ومن ثم تم نقله الى مشفى بوريا لتلقي العلاج الطبي في اعقاب اصابته بعيارات نارية. مع القاء القبض على المشتبهين باطلاق النار توقفت احداث اطلاق النار على المصارف". وفق ما جاء في بيان الشرطة .
وتابع بيان الشرطة :" في اطار التحقيق تبين ان هناك ملائمة بين السلاح الذي استخدمه المشتبه وابن عمه الذي توفي والرصاص الذي تم ضبطه في تاريخ 26.11.2020 في مسارح الجريمة.
هذا وقدمت النيابة العامة لواء الشمال اليوم لائحة اتهام ضد المشتبه تنسب له التهم التالية:
1.نقل وحيازة سلاح غير قانوني والتي تجر بموجبها السجن ل10 سنوات.
2.اطلاق النار في منطقة سكنيةوالتي تجر بموجبها السجن ل5 سنوات.
3.قيادة مركبة بشكل متهور والتي تجر بموجبها السجن ل3 سنوات.
تواصل شرطة لواء الساحل نشاطها لمكافحة المنظمات الاجرامية حيث يقوم افرادها بالتعامل مع جهات اجرامية مسلحة برشاشات الذين لا يفرقون بين افراد شرطة ومواطنين ابرياء. تقوم الشرطة بنشاطات يومية لضبط الاسلحة غير القانونية وكشف طرق تهريبها الى بلدات المجتمع العربي وذلك بهدف تقديم المشتبهين الى العدالة". وفق ما جاء في بيان الشرطة .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق