اغلاق

لجنة البيئة الجماهيرية طمرة تجدد نشاطها الجماهيري في المدينة

سعت لجنة البيئة الجماهيرية طمرة على مدار سنوات طويلة في مشاريع وفعاليات جماهيرية شعبية على مستوى المدينة بالتعاون مع المدارس والبلدية ومنظمات بيئية


تصوير جمعية الامل

والتي تهدف الى ،الرفع من الوعي البيئي ورفع قيمة الانتماء للبلد .
وكانت لجنة البيئة الجماهيري اقامت بالتعاون مع البلدية مشاريع عديدة في البلد -اهمها متنزه  الصنيبعة، حيث سعت اللجنة الى تنفيذه على مدار عدة سنوات بالتعاون مع البلدية ومنظمات بيئية مختلفة.
الناشطة وعضوة لجنة البيئة الجماهيرية  نعمة حجازي اكدت ان النشاطات الجماهيرية قد تأجلت بسبب أزمة الكورونا وان اللجنة بتوجهها لادارة البلدية ستسعى لاقامة احتفال يليق بهذا البلد الطيب. وشكرت جمعية الامل للبيئة التي ترعى هذه النشاطات وتسعى الى تقوية المجتمع في إقامة اللجان في العديد من البلدات.
الناشطة وعضو لجنة البيئة آمنه خطيب ( ام الصافي)، أكدت ان "النشاطات والفعاليات التي قامت بها لجنة البيئة الجماهيرية كانت على مدار سنوات عديدة وان هذه النشاطات ستعود قريبا ان شاء الله".
عضو اللجنة  الجماهيرية وداد سليمان سليمان، اكدت على العلاقه والتعاون بين اللجنة وادارة البلدية وهو اساس النجاح والتألق في المشاريع الناجحة :"نسعى دائماً لفرض الواقع الجميل في طمرتنا، نتعاون ونتشارك معاً كمسؤولين وناضجين اتجاه البلد. جمعية امل للبيئة حاضرة بكل وقت بانجازاتها والتطلع الى المستقبل الاخضر الدائم ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق