اغلاق

قضية القرى الثلاث في النقب - أهال: اعضاء بالمشتركة تسرعوا بالنشر حول انجاز لم يتحقق

بعد تصريح بعض النُّواب من القائمة المشتركة مؤخرًا حول نية الحكومة الاعتراف بثلاث قرى غير معترف بها من النقب، بشرط تمرير الاعتراف باثنتي عشرة مستوطنة جديدة في
بعد تصريح بعض النُّواب من القائمة المشتركة مؤخرًا حول نية الحكومة الاعتراف
Loading the player...

 الضّفَّة الغربيَّة، انسحب اللّيكود وبدأت الخلافات مع "كاحول لافان"، وتوقَّف الأمر، ممَّا أحدث بلبلة في النَّقب بسبب الوعود التي لن تتحقَّق.
في هذا السّياق، قام مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالحديث مع عدد من الشخصيات الناشطة في النَّقب حول الأمر.
 النَّاشطة غدير هاني قالت، حول تصريح أعضاء الكنيست العرب عن الاعتراف بثلاث قرى في النَّقب: "لقد تسرَّع أعضاء الكنيست العرب حول هذا الأمر، قبل أن يكون القرار واضحًا، ولم يكن التَّسرُّع لازمًا، وللأسف نرى المشتركة اليوم كلّ واحد فيهم يتسرَّع ويعلن وحده قبل إصدار القرارات، وهذا الأمر تسبَّب ببلبلة".
وأضافت تقول: "أنا من الأشخاص الذين فرحوا في البداية، ولكنَّنا اكتشفنا بعد ذلك أنَّه للأسف هذه أخبار خاطئة ومغلوطة، وتحليلي للأمر انَّ كلَّ واحد منهم كان يريد أن ينسب الإنجاز له كي يغطّوا على المشاكل الموجودة داخل المشتركة، وكلّ منهم يريد أن يوصل فكرة الإنجازات، خاصَّة وأنَّنا قريبون من الانتخابات، ولم أكن أتوقَّع سابقًا أن أنتقد المشتركة بهذا الأمر، ولكن مع الأسف، صار الأمر واضحًا حول المشاكل بين أعضاء الكنيست أو نشطائهم، إنَّهم يحاولون ترتيب الأمور وكأنَّه ليست هناك أيّ مشاكل".
وأردفت قائلةً: "إنَّ ربط المستوطنات بالقرى غير المعترف بها أمر مرفوض بشكل قاطع، وعندما عارض كاحول لافان الاعتراف بالمستوطنات، رفض اللّيكود الأمر وانسحبوا من الأمر، والظَّاهر أنَّ أعضاء المشتركة لم يتوقَّعوا هذا الأمر؛ ولا أعرف كيف قبل أعضاء الكنيست العرب أن يكون الاعتراف بالقرى منوطًا بالاعتراف بالمستوطنات، فهذا أمر ليس معقولًا، كما أنَّه من غير المعقول أنَّهم لم يكونوا على دراية بهذا الأمر".

"نرجو عدم الرّضوخ للاعتراف بالمستوطنات"
النَّاشط يوسف أبو زايد من رهط، قال حول الموضوع ذاته: "هذه ليست المرَّة الأولى التي تعترف فيها الحكومة بقرى عربيَّة غير معترف بها في النَّقب، ونحن ندعم الأعمال المباركة إذا اعترفت الحكومة بالقرى العربيَّة، فكلّ اعتراف بشبر في القرى العربيَّة هو اعتراف بالمجتمع العربيّ، ونحن نعترف بالقرى غير المعترف بها، ولكن، أن تشترط الحكومة أن يكون الاعتراف بالقرى غير المعترف بها في النَّقب منوطًا بالاعتراف بالمستوطنات، فهذا أمرٌ مرفوضٌ جملةً وتفصيلًا".
ووجَّه أبو زايد نداءً لجميع أعضاء الكنيست في القائمة المشتركة، قائلًا: "حبَّذا التَّروّي قبل النَّشر، لأنَّنا نسمع البلبلة بمثل هذه الأمور، ونرجو عدم الرّضوخ للاعتراف بالمستوطنات في الضفّة الغربيَّة مقابل الفرى العربيَّة غير المعترف بها في الجنوب".
وتابع حديثه: "إنَّ مطلب الشَّارع اليوم هو توحيد القوى العربيَّة في الانتخابات القادمة، ولا مجال للتَّشرذم وعدم الوحدة، فمطلب السَّاعة هو رصّ الصُّفوف، وإعادة هيكلة القائمة المشتركة بما هو مناسب، ومن ناحية أخرى يجب أن تتَّفق القائمة المشتركة على أجندة تتلاءم مع الواقع والعصر والمطالب في الشَّارع العربيّ في النَّقب، وفي الشَّارع العربيّ عمومًا".

"حكومة نتنياهو لن تعترف بمحض إرادتها"
جمعة الزّبارقة، عضو كنيست الأسبق ضمن المشتركة، قال حول الاعتراف بالقرى غير المعترف بها: "الحديث الذي كان حول القرى غير المعترف بها كان شفهيًّا على ما يبدو، وهنالك من أصدر بيانات حول الأمر، والآن تبيَّن أنَّ الليكود يغازل بعض القوى في القائمة المشتركة، بأنَّه سيعترف، ولكنَّه سحب الاعتراف".
ثمَّ قال عن العلاقة بين منصور عبَّاس واللّيكود: "البيان الذي أصدره النَّائب منصور عبَّاس كان يتعلَّق بالاعتراف بثلاث قرى، وتبيَّن في النّهاية أن ذلك كذبة كبيرة، وحكومة نتنياهو لن تعترف بمحض إرادتها، وما نعوّل عليه نحن كشعب هو صمودنا وصمود الأهالي في القرى غير المعترف بها، وهذا هو السَّبيل الوحيد لأخذ الحقّ والاعتراف بالقرى، فنحن نتحدَّث عن قضيَّة شعب، وهي تختاج إلى اتّخاذ مواقف جادَّة".
وعن ربط الحكومة للاعتراف بالقرى البدويَّة، بالاعتراف بالمستوطنات، قال: "هذا أسوأ ممَّا كان نتوخّاه، فهم يريدون ربط الاعتراف بثلاث قرى باثنتي عشرة مستوطنة جديدة، وهذا أمر مرفوض، وأيضًا الرّبط بحدّ ذاته قمَّة النّذالة والاستخفاف بعقول النَّاس، واستغلال ضائقة النَّاس وأهالي النَّقب".

 


الناشطة غدير هاني


الناشط يوسف أبو زايد


النائب السابق جمعة الزبارقة

 


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق