اغلاق

د. كلثوم زعبي قباني:‘طعمّنا أكثر من 6 آلاف شخص بالمحطة القطرية في شفاعمرو- العرب فقط 15% ‘

بعد حوالي أسبوع من انطلاق حملة التطعيم ضد كورونا ، في صناديق المرضى ، أفادت وزارة الصحة وصناديق المرضى أن نسبة اقبال الجمهور العربي على تلقي اللقاحات
Loading the player...

منخفضة مقارنة بباقي السكان ، اذ نسبة الذين حصلوا على التطعيم في البلاد 5% مقابل اقل من 2% في المجتمع العربي  ، وفي بعض الحالات ، اضطرت  مراكز التطعيم  في بلدات عربية ، بموافقة الوزارة ، تطعيم أشخاص  ليسوا ضمن الفئة المستهدفة  والمقصود اشخاص  دون سن الستين - لتجنب إهدار جرعات اللقاح.
وعلى سبيل المثال ، في المجتمع البدوي في الجنوب  تلقوا التطعيم حتى يوم  الاثنين حوالي 2000 شخص من أصل حوالي 250.000 نسمة ، اي أقل من واحد بالمائة.
للاستزادة أكثر حول عمل محطات التطعيم في المجتمع العربي ، استضافت قناة هلا الدكتورة كلثوم زعبي قباني ، مديرة عيادة كلاليت في شفاعمرو ، لتطلعنا حول عمل محطة التطعيم ضد الكورونا ، في مدينة شفاعمرو ومدى الاقبال على التطعيم ...

محطة التطعيم في شفاعمرو تخدم المنطقة
وقالت الدكتورة كلثوم زعبي قباني : " محطة التطعيم في شفاعمرو هي محطة قطرية،  أقيمت بالتنسيق مع السلطات المحلية والجهات المختصة. مهم جدا ان يتواجد مركز من هذا النوع هنا، والذي انطلق بعمله قبل اكثر من أسبوع. نعمل من الثامنة صباحا وحتى الثامنة مساء. بدأنا بخمس غرف وارتفعنا الى ثماني غرف لإعطاء التطعيم".

"توقعنا اقبالا اكبر من المجتمع العربي"
وتابعت د. زعبي قباني: " سهل جدا الوصول الى المكان الذي نتواجد فيه. انه واسع وكنا نتوقع ان نشهد اقبالا اكبر من المجتمع العربي، من البلدات المجاور. خلال الثمانية أيام الماضية، طعمنا أكثر من 6000 شخص. نسبة من حصلوا على اللقاح من المجتمع العربي هي نحو 15% من هذا العدد فقط.  لكن نحن نحاول ونعمل على حث الناس ليقبلوا بشكل اكبر.
اغلبية المطعمين من الوسط اليهودي. نحن نناشد جميع أبناء مجتمعنا بالإقدام على أخذ التطعيم ليكي نتجاوز الجائحة".

"نريد ان تعود حياتنا الى طبيعتها"
حول مخاف الناس قالت : " الوضع الطبيعي أن يخاف الناس من كل شيء جديد. لكن وفقا لكل الدراسات التي أجريت حول التطعيم فإنه ناجح وآمن ولا يفترض ان تكون اية مضاعفات. نريد ان تعود حياتنا الى طبيعتها وكلما ازداد عدد المُطعّمين سنكون بأمان اكبر ". 
وأضافت د. زعبي – قباني لقناة هلا : " التعليمات من وزارة الصحة ان نطعم حسب الأولية لمن هم في جيل 60 سنة فما فوق، لكن هناك امكانية أن نطّعم  اشخصا آخرين ان كان مرافق او معالج رئيسي حتى لو كان اصغر من هذا الجيل".
ولفتت الى انه اليوم  يمكن حتى تطعيم النساء الحوامل ايضا. وذكرت انه اذا كان شخص قد حصل على تطعيم آخر مؤخرا، فيجب ان يكون بينه وبين تطعيم الكورونا 14 يوما.

 


 



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق