اغلاق

عرض مخطّط تجديد حيّ وادي النسناس في حيفا أمام اللجنة المحليّة للتخطيط والبناء

تمّ امس الثلاثاء عرض مخطّط تجديد حيّ وادي النسناس امام اللجنة المحليّة للتخطيط والبناء. وبحسب بيان صادر عن بلدية حيفا : "من اهم أسس ومبادئ مخطط

 
تصوير-مكتب الناطق الرسمي لبلدية حيفا

تجديد حيّ وادي النسناس :
التشديد على مبادئ المخطط التي عرضت سابقًا،  والهدف الاسمى وهو الحفاظ على الوادي والبناء القائم وإلغاء المخطّطات السابقة والقديمة التي لا تلائم الوضع القائم.
التشديد على مرحلة اشراك الجمهور بطريقة كاملة مهنيّة وشاملة تضمن نجاعة العمل ماهيّة واهمية مرحلة اشراك الجمهور مع السكّان أصحاب المصالح التجاريّة الجمعيّات وايضا الاجسام المهنيّة.
العمل أمام البنوك بهدف تسهيل موضوع القروض السكنيّة والمشكنتا لمساعدة ابناء الحي في موضوع شراء البيوت في منطقة وحي وادي النسناس.
ترتيب تسجيل البيوت والعقارات ومساعدة أهالي الحي واصحاب العقارات بكل ما يتعلّق  بترتيب تسجيل العقارات.
إيجاد آليات العمل امام عميدار والاجسام الاخرى بهدف مراقبة ومتابعة صفقات البيع والشراء في حي وادي النسناس ومنطقته بحسب المخطّط.
العمل على وضع خطّة شاملة لترتيب موضوع المواصلات بهدف ايجاد حلول للازمات والاختناقات المروريّة.
العمل على ايجاد حلول  لأزمة مواقف السيّارات في منطقة حدود المخطّط.
زيادة الخدمات لابناء واهالي الحي ودعم إقامة مشاريع متعدده الاستعمالات والخدمات.
خلق ممرّات وطرق للمشي وضمان تواصلها إضافة الى اتاحتها امام كبار السن ومحدودي الحركه وضمان التنقل بشكل افضل وأنجع.
كل بناء جديد يكون فقط معايير خاصّة وحادّة،  من خلال استغلال حقوق البناء للمباني بهدف اضافة بناء جديد لبناء قائم وفق معايير خاصّة وصارمة.
مساعدة السكان في ترميم البيوت وإيجاد طرق وسبل تخفّف عن السكّان هذا العبء وتمكّنهم من ترميم البيوت .
ضمان تحديد ما يقارب ال 70% من البيوت معرّفة كبيوت يجب الحفاظ عليها.

"المدينة التي لا تحترم ماضيها وعراقتها، فلا مستقبل لها"
رئيسة بلديّة حيفا كانت قد شدّدت وصرّحت سابقًا : " المدينة التي لا تحافظ على ماضيها وعراقتها، لا مستقبل لها بتاتا. مخطّط وادي النسناس سيكون من اجمل المخطّطات التي ستنفّذ  في مدينة حيفا ".
واردف البيان: "
مخطط تجديد حي وادي النسناس،ما يعرف بالتجدّد الحضريّ، يتم بموجبه ترتيب البناء القائم، ترتيب حدود القسائم، وفحص قيمة التراث المبني في الحيّ،تطوير الحيّ وإيجاد حلول لجميع الازمات التي يعاني منها سكّان الحيّ.
سيحافظ  المخطط على الطابع السكنيّ للحي،ويعمل على تحسين البنية التحتية والبنية السياحيّة في محور شارع الوادي وايضا في السوق داخل شارع مار يوحنا، اضافة الى ترميم البنايات القائمة،ترتيب البناء المستقبلي فقط وفق شروط ومعايير خاصة تتلاءم مع الحيّ بنائه وعراقته، وتعريف ما يقارب من الـ 70% من مباني الحي كمبان تاريخيّة يجب الحفاظ عليها. حي وادي النسناس العريق، هو الحيّ العربيّ الرئيسيّ في حيفا حيث يسكنه ما يقارب الـ 13000 من السكّان .
لقد حافظ الحيّ على طابعه المعماريّ بأبنيته وأزقته وتضاريسه الخاصّة والتي تضفي جمالا سحرا ورونقا خاص بحي وادي النسناس.
مخطط تجديد وادي النسناس سيعمل وفق جميع هذه المعايير، ومن خلال رؤية رئيسة بلديّة حيفا، ان المدينة التي لا تحترم ماضيها وعراقتها، فلا مستقبل لها". الى هنا نص البيان.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق