اغلاق

اليهود يتوجهون لمراكز التطعيم في البلدات العربية،العرب أقل

مع تواصل التطعيم ضد فايروس كورونا في ارجاء البلاد وافتتاح ما يزيد عن 350 محطة تطعيم بما في ذلك في البلدات العربية ، لا زال الاقبال على التطعيم أكبّر بكثير في
Loading the player...

أوساط المجتمع اليهودي مما هو عليه الحال في المجتمع العربي، حتى في مراكز التطعيم المتواجدة في البلدات العربية نفسها، سواء في شفاعمرو أو أم الفحم وغيرهما.
في غضون ذلك، يواصل مسؤولون وأطباء،  مناشدة  المجتمع العربي بالحصول على التطعيم، والكف عن تناقل الشائعات حول اللقاحات من قبل شريحة من الناس.

مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما رصد الأوضاع والأجواء في مركز التطعيم في مدينة شفاعمرو الذي يستقبل  الناس الراغبين في التطعيم من عدة مدن وقرى .وحاور مسؤولين واشخاصا، عربا ويهودا، تلقوا التطعيم في محطة شفاعمرو . 

"30% من المتطعمين بمركز شفاعمرو من العرب، نسعى لرفع النسبة"
نايف ياسين،  مدير الدائرة الإعلامية في بلدية شفاعمرو قال لموقع بانيت:" نقترب من نهاية الأسبوع الثاني منذ انطلاق التطعيمات في مركز التطعيم القطري في شفاعمرو. عمل المركز ناجح نظراً لوصول أشخاص من كافة المناطق والسرعة والسلاسة في العمل. الاقبال في البداية كان منخفضا نوعًا ما ولكن الاقبال اصبح يزيد ونرى ان هنالك ارتفاع وهذا أمر مشجع. ولقد قمنا بالمركز على تطعيم اكثر من 10 آلاف شخص ونسبة المتطعمين العرب تصل الى حوالي 30% . نحن ندعوا الوسط العربي للتطعيم للقضاء على هذا الوباء.  يكفينا ان نضر بأنفسنا. تعالوا وتطعموا ففاعلية التطعيم مثبتة عالميا من  من قبل أكبر الاطباء والعلماء.  للأسف الإقبال على التطعيم في المجتمع العربي ضعيف. الجميع عليهم مسؤولية بدعوة الوسط العربي للحصول على التطعيم ، لا تستمعوا للشائعات".

"انتظرت هذا اليوم بشغف، تعالوا وتطعّموا وتوكلوا على الله"
علياء صديق من شفاعمرو قالت:" شعوري مميز. انتظرت هذا اليوم كثيراً وجئت اليوم مع ابنتي التي اوصلتني للحصول على التطعيم. نتمنى ان يكون الامر كله خير. توكلوا على الله فهو الحامي. تعالوا واحصلوا على التطعيم ، فقد طال الانتظار كثيراً ونحن اليوم بسنة جديدة علينا ونتمنى ان تكون خيرا بحلولها ".

 "لقد انتظرنا طويلا حلول هذا اليوم "
أما ايتي كاتلورون  وهي يهودية من طبعون، تلقت التطعيم في شفاعمرو فقالت لموقع بانيت :" شعوري اليوم  رائع.  انا اشعر بصحة جيدة. لقد انتظرنا طويلا حلول هذا اليوم . جئت الى شفاعمرو للحصول على التطعيم حيث طال الانتظار. فمنذ بدأت جائحة الكورونا  ونحن ننتظر هذا التطعيم. ادعو الجميع ان يحصلوا على اللقاح وامل ان يتطعم الجميع لتذهب الكورونا وتعود الحياة على سابقها".


صاحب قاعة افراح:  "سئمنا الكورونا، تعالوا تطعّموا لننتهي من هذه الأزمة" 
ماجد نمارنة من طمرة صاحب قاعة افراح، وصف اليوم  الذي تلقى فيه التطعيم بأنه يوم بشرى وراحة نوعا ما. وقال:" انتم تعرفون الضرر الذي تعرض له اصحاب القاعات جراء هذه الازمة الخطيرة، الكورونا . تعالوا واحصلوا على التطعيم. يكفينا وباء.  شعوري بعد ان تلقيت التطعيم مميز. نفسيا أشعر افضل. على مدار عام انتظرنا التطعيم او علاجا ينهي هذه الجائحة واليوم نرى التطعيم وبادرت اليوم للقدوم للحصول على التطعيم. اطلب منكم جميعا التوجه للتطعيم لكي تكون هذه الجائحة من ورائنا. نريد ان تعود الحياة طبيعية وبدون تطعيم لن تعود حياتنا كما كانت. ستأخذون حريتكم مع التطعيم".


تصوير موقع بانيت



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق