اغلاق

الأخصائية ريم عباس من يركا: ‘الاغلاق قوّى الروابط الأسرية‘

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع ريم عبد عباس ، يركاوية الأصل وتعيش مع زوجها في جث الجليل ، وهي أخصائيّة جيل طفولة مبكرة ومرشدة أهل وموجهة
Loading the player...

مجموعات وصاحبة مدوّنة " ماما تعرف  MAMA KNOW  " .
وعرّفت ريم عن نفسها بأنّها من قرية يركا ومتزوّجة قرية جث الجليليّة وأم لطفل عمره 9 أشهر أسمه آدم ، وهي حاصلة على عدة شهادات: "  لقب أول في علم النفس ولقب ثاني بعلم الإرشاد تخصص جيل طفول مبكرة ، وشهادة توجيه مجموعات وشهادة إرشاد أهل " .

"  جيل الطفولة المبكرة هو جيل له تأثير كبير جدا على بناء الإنسان "
وتابعت الأخصائية والمرشدة ريم عبد عبّاس : " منذ بدأت دراسة علم النفس أحببت موضوع جيل الطفولة المبكرة فقمت بدراسة لقب ثان في هذا الموضوع ، لانه موضوع يهمني جدا وجيل الطفولة المبكرة هو جيل له تأثير كبير جدا على بناء الإنسان ، وأحببت أن أبحث في هذا الموضوع وان أتخصص به ، بالإضافة الى ذلك توجهت لهذا الموضوع كوني أعرف انّه سيفيدني جدا كأمّ وعندما أصبحت أم استفدت جدا من هذا الموضوع وأحببت أن أشارك المعلومات التي أملكها مع الأمهات فافتتحت مدوّنة وصفحات على الانترنت " .

" ارشادات غير مدروسة ومبنية على تجارب سابقة في التربية " 
وأضافت ريم : "  للأسف الشديد أشعر بأنّ هناك نقصا في مجتمعنا بالنسبة لهذا الموضوع الذي لا يأخذ حيّزا في الحياة اليومية ، فمعظم الإرشادات التي يتلقاها الاهل مبنية على تجارب سابقة في التربية وهي ليست من المفروض ان تكون صحيحة وواقعية وحتى أنّها ممكن أن تسبب تأثيرات سلبية على تطوّر الطفل ، ولهذا أردت أن أعطي إرشادات مدروسة للامهات لكي تشعر الأم بالراحة وبأمومتها وأن تعرف كيف تختار ما يناسب ابنها . واليوم الأمهات الجديدات لديهن حب المعرفة أكثر وحب إعطاء أولادهنّ أمور مدروسة لكي تساعدهم في التطور السليم المبني على الأبحاث العلمية "

"دعم من العائلة ، وتنسيق الوقت "
وبالنسبة لردود الفعل التي تتلقاها قالت ريم : " ردود الفعل من العائلة داعمة جدا وخاصة من زوجي الذي يدعمني دائما ويشجعني ، وكذلك الامر بالنسبة لعائلتي المقرّبة واهلي ولكن بالنسبة للمجتمع بشكل عام هناك تخوّف ما كوني امرأة وام وربّة منزل والتساؤلات دائما كيف سأنجح في جمع كل هذه الأمور معا ولكن الحقيقة هي أنّه مع تنسيق الوقت كما يحب ليست هناك أيّة صعوبة " .

" من الهندسة الى الارشاد "
وحول تخطيطها لدراسة الموضوع منذ كانت طالبة ثانوية ، قالت ريم : " تعلّمت في مدرسة العلوم في يركا تخصّص فيزياء وبيولوجيا وكنت أخطط لدراسة الهندسة في التخنيون ولم أفكر بدراسة علم النفس والإرشاد ولكن بعد تفكير عميق استمر سنة كاملة قرّرت التوجّه لهذا الموضوع لأنّ هذا المجال هو جزء من شخصيّتي وهذا هو شغفي واستشرت والدي الذي دعمي في هذا الطريق "

" الاغلاق قوّى الروابط الأسرية "
وعن فترة الكورونا وخاصّة الاغلاقات وتأثيرها على الناس قالت ريم : " أنا دائما أنظر الى الأمور الإيجابية وهنا أحب ان أتطرق الى الجانب الإيجابي من الاغلاق بالإغلاق قوّى الروابط بين أبناء العائلة ، صحيح انه كان هناك الكثير من الصعوبات ولكن الإغلاق أعطانا وقت أكثر للتواجد مع العائلة وقد أثّرت الكورونا على سلوكياتنا وعاداتنا وتقاليدنا وتجري اليوم عدّة أبحاث في هذا النطاق " .

" أحلام ، طموحات ومشاريع مستقبليّة "
وعن مشاريعها المستقبلية قالت ريم : " بناء مركز " ماما تعرف " في عدّة بلدات يكون مخصصا للأمومة والطفولة المبكرة ، وعلى أمل ان يصبح مركزا إرشاديا يشمل أخصائيين في كل المجالات المتعلقة بجيل الطفولة المبكرة" . 
أمّا عن سر نجاحها في عملها ، فقد قالت ريم : سر النجاح هو الدعم والشغف والسير دائما وراء أحلامي والسير في المسار الصحيح الذي أريده "
وعن أحلامها قالت : أن أكون راضية عن نفسي وعن أمومتي وأن أعطي قدر المستطاع لمن حولي لزوجي وطفلي وعائلتي وأن أعيش بسعادة وأن أحقق نفسي كامرأة في هذا المجتمع وطموحي يوصلني إلى أماكن بعيدة : العالمية في مجال الطفولة المبكرة " .
وعن داعمها الأول قالت : أنا أدعم نفسي بالإضافة إلى دعم زوجي وأبي وأمي وعائلتي المقربة ولكن الأهم هو ايماني بقدراتي وبنفسي وباني أستطيع ، وأما مصدر طاقتي فاستمده من انجازاتي ومساعدة الناس وضحكة ابني ورضى أهلي وزوجي " .
وفي نهاية اللقاء وجهت ريم  كلمة للمرأة قالت خلالها : " ثقي بنفسك واحلمي وتابعي وابحثي عن البيئة الداعمة ، أنت تستطيعين مع طاقتك الإيجابية الوصول الى حلمك " .


ريم عبد عباس - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق