اغلاق

سناء جبارين تحيي التراث بورشتها في سوق الناصرة : استثمرت فترة الكورونا في حياكة تحف فنية

يزخر التراث الفلسطيني بالعديد من المهن والحرف التراثية المختلفة، و تحاول الفنانة الفحماوية سناء جبارين ، في كل ورشة طلابية او نسوية تنظمها او تُدعى لها إحياء
Loading the player...

لونٍ مختلف من ألوان التراث الفلسطيني، في محاولة جادة منها للتمسك بالكثير من مكونات التراث قبل ان تزول وتندثر في ظل غزو  التكنولوجيا والحداثة لشتى مناحي  الحياة ..
قناة هلا  زارت  سناء جبارين في ورشتها التي تنطق سحرا وجمالا في سوق الناصرة القديم ،  واستمعت الى حكايات احاكتها خيوط الصوف لتروي ذاكرةً وتراثا ..

18 عاما
وقالت جبارين :" محلنا أقيم منذ نحو 18 عاما . وكانت فكرته ان تكون في المحل مواد وعناصر تراثية وأيضا لتعليم ورشات متعلقة بالتراث".

"استثمرت هذه الفترة "
عن اكثر ما فعلته في هذه الفترة ، فترة الكورونا قالت :" استغللت هذه الفترة كثيرا من اجل الحياكة. لكن يوجد هنا تحف فنية كثيرة أخرى. أيضا بهذه الفترة جهزنا زاوية جميلة جدا بمناسبة الكريسماس".

"ليست حياكة عادية وانما تحف فنية"
واردفت جبارين في حديثها لقناة هلا وموقع بانيت : "في هذه الفترة اعمل أيضا على تحضير طلبيات  ملابس للمواليد الجدد،  تشمل حرامات وملابس، فهناك اهال يحبون هذه الأمور. الحياكة تأخذ وقتا وجهدا، لكن ، لا نتحدث عن حياكة عادية وانما عن تحف فنية في نهاية الامر، فتكون النتيجة مرضية".

كل شيء يدوي
وأشارت الى ان "كل ما في محلي هو يدوي ويلفت النظر". وان الناس الذين يدخلون الى محلها يحبونه.
اضغطوا على الفيديو أعلاه لمشاهدة التقرير الكامل الذي اعده مراسلنا  صالح معطي  ..

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق