اغلاق

المستشارة رتيبة دبور علي الصالح لأصحاب المصالح التجارية: لا تستسلموا هناك ما يمكن فعله رغم الوضع

لا زالت تداعيات جائحة كورونا تُعّمِق من ضائقة أصحاب المصالح التجارية في مجتمعنا العربي حتى أن بعضها قد شارف على الإفلاس وإعلان الإغلاق. للحديث عن التخطيط
Loading the player...

للمجهول والحصانة الاقتصادية ، استضاف برنامج " ع الموعد مع ميعاد " السيدة رتيبة دبور علي الصالح مستشارة ومرافقة للسلطات المحلية والشركات الحكومية والمصالح التجارية.

وقالت الصالح في مطلع حديثها لقناة هلا، حول ما إذا كان يمكن التخطيط في ظل بعثرة ازمة الكورونا لجميع الأوراق : " بالتأكيد نعم هذا ممكن، لأن عالم الاعمال والتجارة والمبادرات وريادة الاعمال، حتى بدون ازمة الكورونا نعيشه بالمجهول وعدم اليقين. نحن نضع البرنامج ونمشي حسب وضع السوق. دائما هنالك غموض".

رسالة لأصحاب المصالح : احذروا هذا الأمر
وأضافت رتيبه دبور الصالح : " أريد ان أوضح لأصحاب المصالح التجارية ان عليهم التروي. احذروا من ادارة مصالحكم بتوتر وضغوطات وقلق، لأن هذا سيؤدي الى الخوف. بطبيعة الانسان في حالة الخوف والضغط يؤثر هذا على إمكانية اتخاذه القرارات ويثبط امكانياته الذاتية الداخلية. وذهنيا يؤثر هذا على عملية التفكير والتخطيط السليم. بالتأكيد في ظل ازمة الكورونا تضرر الكثيرون، هناك من تضرروا كثيرا وهناك من تضرروا بشكل اقل والفرق بن الطرفين ان هناك من كان بجاهزية عالية وكان لديهم تخطيطا مسبقا للأزمات".

لا يوجد تخطيط
واردفت : " من المشاكل التي أواجهها كثيرا في مرافقتي للمصالح التجارية ان الكثير منها لا  تضع تخطيطا مسبقا .  لا يتم التوجه الى مستشارين مختصين لبناء خطة عمل تعتمد على ثلاثة مساقات أساسية: مالية، ادارية وتسويقية. يجب ان تكون خطة مدروسة للمدى البعيد والمدى المتوسط والمدى القريب. وهكذا تكون لدى صاحب المصلحة جاهزية لأية ازمة واية حالة طوارئ".

ما الذي يمكن القيام به اليوم؟
"بما ان الأزمة اليوم باتت امرا واقعا، فما الذي يمكن ان يفعله أصحاب المصالح او حتى الشخص في أي منصب كان او حتى الموظف؟ عليك العودة الى الدائرة الداخلية والاستثمار والابحار في امكانياتك الذاتي في الموارد التي لديك. عزز نقاط القوة لديك وابدع بدون الضغط والتوتر.  عليك الاختيار إما ان تستسلم وتلوم الوضع وتلعب دور الضحية ، وإما ان تنهض وتكون بمحل اللاعب الفائز وأن تنتفض على الوضع... نفس الأمر ينطبق على العائلة "..

الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا       ..


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق