اغلاق

أريد أن أبدع وأحقق نجاحا لكني أفتقد للحماس والانضباط!

أنا فتاة في الخامسة والعشرين من عمري، كان دائمًا يراودني حلم دراسة علم النفس؛ ولكن شاءت أقدار الله، ولم أحظ بها، وانضممت إلى كليه دراسات إنسانية


صورة للتوضيح فقط، تصوير: Deagreez-iStock

- قسم جغرافيا- جامعه الأزهر، وتخرجت منذ عامين، ومنذ تخرجي، وأنا أبحث عن أي مدخل للدراسة مرة أخرى في علم النفس، وانضممت بالفعل إلى دبلوم في علم النفس التربوي في نفس الجامعة، أنا أعشق علم النفس، ويثيرني كل ما يتعلق به، لقد وقعت في حبه، ولكن فعليًا منذ أن التحقت بالدراسة في الدبلوم وأنا لا أذاكر، ولا أهتم بحضورها، بالرغم من حماسي الشديد؛ لكن لا يترجم هذا الحماس في أفعال واقعية.

لا أعرف لماذا أحاول إرغام نفسي على المواظبة والحضور لكني أفشل! كيف أستعيد حماسي مرة أخرى، أو أحوله إلى واقع، وأستعيد شغفي بعلم النفس؟


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منوعات
اغلاق