اغلاق

وفاة الشاب بشار زبيدات متأثرا بجراحة بإطلاق نار في حيفا -الشرطة :‘ اطلقنا النار على سيارة لاذت بالفرار ‘

اعلنت الطواقم الطبية في مستشفى رمبام في حيفا ، اليوم الاثنين ، عن وفاة المصاب ، في حادثة إطلاق النار التي وقعت ليلة الجمعة الماضي في حيفا .
Loading the player...

وكان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قد أفاد نقلا عن مصادر طبية أن شخصين أصيبا برصاص الشرطة ، أحدهما بالغة الخطورة والاخر  بحالة طفيفة ، في مدينة حيفا ليلة الجمعة ، حيث تم نقل المصابين الى مستشفى رمبام لتلقي العلاج .
من جانبها ، أفادت الشرطة في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" تحقق الشرطة في ملابسات محاولة دهس شرطي ، من قبل مركبة ، التي لاذت بالفرار . وخلال البحث عن المركبة حاولت دورية شرطة توقيف مركبة فتم اطلاق النار من قبل افراد الشرطة باتجاه المركبة التي لاذت بالفرار للمرة الثانية ، وقد تلقت الشرطة بلاغا حول وصول مصابين باطلاق النار والتحقيق مستمر "  . الى هنا بيان الشرطة الذي كان قد وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما حول الحادثة .

ضحيّة الحادثة هو الشاب بشار برهان زبيدات من بسمة طبعون
أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنّ ضحيّة حادثة اطلاق النار في حيفا هو الشاب بشار برهان زبيدات من بسمة طبعون .

مركز مساواة يتوجه الى قسم التحقيق مع رجال الشرطة بوزارة القضاء لفحص قانونية اطلاق النار على السيارة
من جانبه ، توجه مركز مساواة الى قسم التحقيق مع رجال الشرطة بوزارة القضاء لفحص تفاصيل مقتل الشاب زبيدات .
وجاء في بيان مركز مساواة : " توجه المركز لقسم التحقيق مع الشرطة ، لبحث ملابسات مقتل الشاب والذي حسب ادعاء الشرطة  جلس بسيارة صديق له حاول الهروب من حاجز للشرطة. وحسب المعلومات التي وصلت لمركز مساواة فان الشاب المقتول لم يقد السيارة وجلس بجانب السائق الذي حاول الهروب من سيارة الشرطة. حيث لاحقتهما سيارة الشرطة وعلى ما يبدو تم اطلاق الرصاص العشوائي باتجاه السيارة مما أدى الى إصابة زبيدات. وقد اعتقلت الشرطة شابين مشتبهيْن  بالتواجد في السيارة. ولم تنجح الطواقم الطبية بمستشفى رامبام من إنقاذ حياة المصاب. ومن المتوقع ان يتم تحويل جثمانه الى التشريح بمعهد الطب الشرعي أبو كبير ".
وافاد مركز مساواة بان " المركز يتابع حدثين اخرين احدهما مقتل صائب عوض الله أبو حماد ابن ال 21 عاما في قرية الدريجات بالنقب والاخر ملاحقة دراجة نارية من قبل مراقبي بلدية نوف هجليل مما أدى لموت الشاب جورج نسيم حلو في نوف هجليل. وبحسب العائلة ان مراقبي بلدية نوف هجليل قاموا بمطاردة المرحوم حيث كان على دراجة نارية مما ادى الى حادث طرق تسبب بوفاته ".
وأكد مركز مساواة على " أهمية مراقبة عمل الشرطة وعلى مسؤوليتها التعامل بمهنية مع عملية حفظ القانون والحذر بحال استخدام الرصاص الحي خصوصا تجاه أفراد من مجموعات مستضعفة مثل الشبان العرب. "




المرحوم بشار برهان زبيدات


تصوير ايحود هتسلاة


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق