اغلاق

أحببت فتاة وخطبها غيري، فماذا أفعل ؟

السلام عليكم.. أنا شاب عمري 25 عاما ، تعرفت على فتاة عن طريق المصادفة، لم أتقدم لخطبتها بسبب وجود سنة دراسية بانتظاري، وأن الوضع المادي لا يسمح،


صورة للتوضيح فقط - iStock-fizkes

رفضت الفتاة خطبة أكثر من شخص انتظارا لي، ولكن قبل شهر من الآن خطبت، وبعد أن خطبت تغيرت حالتي كثيرا، ولاحظ أهلي ذلك، فتحدثت إلى أمي، وقالت لي إن لم تكن قد كتبت الكتاب فأخبرها أن تتراجع، وقد فعلت هذا، ولكن الفتاة قد كتبت الكتاب، والآن تحاول جاهدة فسخ الخطبة.

السؤال هنا: أعلم أن العلاقة من الأصل محرمة، وربما أخطأت أمي بطلبها مني إرسال رسالة للفتاة، ولكن الفتاة متعلقة بي مثل ما أنا متعلق بها، فأخاف أن أرجع عما فعلت فتكون عاقبته وخيمة على الفتاة، وحتى خاطبها بعد ما بثت فيه من أمل، وأخاف إن فسخت الخطبة أن أقع في الحرمة الشديدة، أتمنى الإفادة؟


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قلوب حائرة
اغلاق