اغلاق

بعد نشر بانيت : وزارة الداخلية تُجدد عقد عمل مركز تغسيل موتى الكورونا في طمرة

بعد النشر في موقع بانيت حول المعضلةً الكبيرة التي يواجهها ، ذوو الموتى المسلمين من سكان الشمال في البلدات العربية، في ظلِّ تعليقِ عمل المُغتسل الوحيد في
Loading the player...

المنطقة الذي يخدم كل البلدات، والمتواجد في مدينة طمرة، بسبب انتهاء عقد العمل، الأمر الذي يضطر الأهالي لإرسال جثامين أحبابِهِم الى المغتسل المتواجد في أم الفحم. وقيام موقع بانيت برفع الشكوى الى وزارة الداخلية .
علمت قناة هلا ، انه تم حل هذه الاشكالية وتجديد العقد مع مركز تغسيل موتى الكورونا في طمرة.

" تجديد العقد سببه كثرة الموتى "
في هذا السياق، صرح الشيخ مصطفى ذياب، المسؤول عن المغتسل المتواجد في المدينة لقناة الوسط العربي – قناة هلا :" العقد يقول أنه بعد كل 29 حالة وفاة يجب تجديد العقد مباشرة ، وكان يجب أن يتم تجديد العقد بتاريخ 16/12/2020 ، ولكن للأسف الشديد بسبب كثرة الموتى حيث أنه خلال ما يقارب 12 يوما كان عندنا نحو 33 حالة وفاة وهه مصيبة كبيرة على الامة الإسلامية ، ولهذا السبب تأخر تجديد العقد بشكل مباشر ، وبساهمة أهل الخير والمسؤولين حصلنا على تجديد العقد ، ونأمل ان يتجدد العقد مباشرة قبل فوات الأوان كما حصل معنا " .

" لا يوجد أحد في هذه القرى يريد ان يغسل أموات الكورونا "
وحول سبب عدم وجود مغتسل للموتى للجليل الا في طمرة ، أكد الشيخ مصطفى ذياب لقناة هلا :" توجد مغتسلات للموتى في الجليل وفي كل البلدات العربية ، ولكن للأسف الشديد لا يوجد أحد في هذه القرى يريد ان يغسل أموات الكورونا ، مع أنه طُلب منهم ذلك ، ولكن أنا عاهدت نفسي وأخذت المخاطرة علي نفسي أن أقوم بهذا التغسيل لوجه الله تعالى ، وهذه مشكلة عندنا في الوسط العربي فالكل يقول أنه خائف ، مما يخافون لا أعرف، علما ان المتوفى لا يعدي " .

" عزّ عليّ أن ناخذ ابن طمرة لتغسيله في ام الفحم "
وحول الصعويات والأعباء التي تسبب بها مغتسل عائلات المتوفين ، أوضح الشيخ مصطفى ذياب لقناة هلا :" قبل 3 أيام كانت عندنا 3 حالات وفاة في طمرة ، وللأسف الشديد عزّ عليّ أن ناخذ ابن طمرة لتغسيله في ام الفحم ، رغم أن ام الفحم بلد إسلامية وبارك الله بهم لاستقبالهم موتانا ، ولكن أنا طلبت من الوزارة ان يأتوا بهم الى طمرة لأقوم بتغسيلهم لوجه الله تعالى ، ولكنهم رفضوا بسبب انتهاء العقد " .
وعن إجراءات الوقاية التي يقومون بها في المغتسل ، قال الشيخ مصطفى ذياب لقناة هلا :" قبل الدخول للمغتسل يتم تعقيمه بشكل كامل ، ونستخدم بدلات واقية وكمامة وكفوف ونرتدي " جزمات " . ولا يوجد أية خطورة الا اذا لمست المتوفى مباشرة بالجسد " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق