اغلاق

وجهاء من النقب حول ظاهرة العنف : ‘ مستقبلنا يتحطّم ‘

في ظل تفشي ظاهرة الجريمة والعنف في الوسط العربي، والعدد الكبير من جرائم القتل التي تشهدها بلداتنا العربية، بات هذا الموضوع الشغل الشاغل في الشارع العربي .
Loading the player...

حول أسباب هذه الظاهرة التي يبغضها مجتمعنا ،  وما هي الحلول التي يجب توفرها للحد من هذه الافة الخطيرة ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما عددا من وجهاء النقب وحاورهم حول اسباب هذه الظاهرة وحول الحلول التي يجب العمل على ايجادها.

" حطمنا المستقبل بأيدينا "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الشيخ عقل الأطرش، قال : "حينما يفقد هذا المجتمع المبادئ والاخلاق والقيم الانسانية يكون مترديا في الحضيض، هذا ما تعلمناه وهذا ما نعرفه، وهذا ما جاء الاسلام مبشرا وناهيا وآمرا أن تتحلى بالاخلاق وان تتحلى بالمبادئ وتعيش مستقيما وليس اعوجاجا . وفي آخر وصية لرسولنا الكريم يقول: ان دماءكم واموالكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا . اين نحن من هذا ، فنحن ام نتبع لا دين ولا مبادئ ولا اخلاق ، وهذا ما ادى الى هذا الوضع الذي نحن فيه، ندفع الثمن غاليا، ندفع الثمن يوميا، يتيتم أطفال وتترمل نساء ، ويلتهي المجتمع بعضه ببعض ولا ينظر الى الامام ، وحطمنا المستقبل بايدينا".
واضاف الاطرش: "الحل هو ان نعود الى المبادئ والى الاخلاق والى الجوار والى القيم الاخلاقية المتعارف عليها بيننا واحترام الكبير والعطف على الصغير ، وبهذا نصل الى النتيجة اذا اراد الله سبحانه وتعالى ، ولكن هذا يتطلب منا الجهود المكثفة والتعاون والتكاتف والتآزر بيننا حتى نحارب هذا المنكر . نحن نرى ونشاهد حينما يكون هناك انتخابات لمجلس محلي او بلدية ، تتجند كل القوى، ويزورون كل بيت وكل شيخ وكل شاب وكل من له حق التصويت حتى يحصلوا على صوت، فلماذا لا نتعاون ونتكاتف ونصل الى كل بيت حتى نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر ".

" ألأمور تسير نجو الهاوية "
من جانبه، قال الشيخ ابراهيم العتايقة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "الوضع يرثى له، مجتمعنا يعاني كل يوم من القتل ، والكل ينادي، الشيخ ينادي، وشيخ المسجد ينادي، وشيخ العشيرة ينادي وكبير العرب ينادي ، ولكن الامور تسير نحو الهاوية . ومن هنا اتوجه الى السلطة والى كل انسان وكل من يؤثر في هذا الموضوع أن يتحرك فورا وان لا ينتظر أحدا ، فنحن مقبلون على هاوية . صحيح اننا نشكل 20 % من عدد سكان الدولة ولكن النسبة الاكبر في جرائم القتل تحدث في وسطنا العربي . ففي الحروب لا يقتل العدد الذي يقتل في الوسط العربي نتيجة آفة العنف. كلي اما ان نتحرك جميعا لوقف شلال الدماء الذي يسيل في مجتمعنا العربي".
واضاف العتايقة: "السلاح غير المرخص لا يتواجد في ايدي المواطنين العاديين بل يتواجد لدى المافيات وفي ايدي العصابات ، وهذه العصابات لا تسلم اسلحتها . ويقع على الشرطة الدور في القاء القبض على هذه العصابات وملاحقتها ".

" العنف يبدأ من البيت "
آخر المتحدثين الشيخ ابراهيم العمور قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "اليوم نحن موجودون في قيام الساعة، هذا الامر لم يكن يحدث في السابق، حتى اصبحنا نخجل من اولادنا ونسائنا واهلنا وشعبنا وعشائرنا مما يحدث، وهذا لا يعقل . من هنا اناشد كل اب وكل ام ان يبدأ من بيته . فالعنف لم يولد من الشيطان ، العنف يبدا من البيت الذي لا يقوم على التربية الصحيحة فيخرج الابناء بدون قيم ويتسلطون على الاشخاص البسيطين . نحن نعيش في دولة اسرائيل التي تعد 8 ملايين نسمة، ونحن العرب نعد اكثر من مليون ونصف المليون ، في المجتمع الاسرائيلي الذي يعد 8 ملايين نسمة لا يحدث عندهم مثلما يحدث عندنا ، بينما يموت لدينا كل يوم شخص أو اكثر نتيجة هذا العنف. كل المشاكل يمكن حلها بالحوار وبدون سفك دماء".
واضاف العمور: "أنا ألوم رجال الاصلاح، لان عليهم أن يبدأوا من كل بيت ، فانا لا استطيع ان امون على العشيرة كلها ، فانا استدعي جماعتي الى الديوان واقول لهم أن يبدأ كل شخص من بيته، وهذا هو العلاج المثل لهذه الظاهرة بان يبدأ كل شخص من بيته . السلاح الذي يستخدم في جرائم القتل هو سلاح غير مرخص والشرطة اذا ارادت ان تعرف اين يوجد مثل هذا السلاح ستعرف، فبالامس تم مصادرة 6 قطع سلاح في احد البيوت في عرعرة النقب، هذه الاسلحة تستخدم ضد الجار وابن البلد، هذا هو استخدامها فقط . يؤسفني أن اقول ان وباء الكورونا اخف من وباء العنف المستشري. من قتل شخصا كمن قتل جميع الناس ومن قتل شخصا كأنما هدم الكعبة، وهذا قمة الجبن".


الشيخ عقل الاطرش


الشيخ ابراهيم العتايقة


الشيخ ابراهيم العمور


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق