اغلاق

مهاجرون يلجأون لمبان مهجورة في البوسنة للاحتماء من برد الشتاء

احتمى المئات من المهاجرين من البرد القارس بمبان مهجورة على أطراف مدينة بيهاتش شمال غرب البوسنة محاولين قدر استطاعتهم مواجهة الثلوج والطقس
مهاجرون يلجأون لمبان مهجورة في البوسنة للاحتماء من برد الشتاء - تصوير رويترز
Loading the player...

شديد البرودة أملا في عبور الحدود إلى كرواتيا، ذلك البلد العضو في الاتحاد الأوروبي، في نهاية المطاف.
ومنذ أوائل عام 2018، أصبحت البوسنة جزءا من طريق عبور لآلاف المهاجرين من آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا سعيا للوصول إلى بلدان أوروبية أكثر ثراء.
لكن عبور حدود دول الاتحاد الأوروبي ازداد صعوبة وأصبحت البوسنة بقدراتها المادية المتواضعة غير قادرة على التعامل مع أعداد المهاجرين تاركة المئات دون مأوى مناسب.
وقال مهاجر أفغاني يدعى علي وعمره 16 عاما إنه ينام في حافلة مهجورة منذ ما يقرب من ستة أشهر بعدما غادر مخيم بيهاتش مضيفا أن الأوضاع غير آمنة.
ويوجد حاليا حوالي ثمانية آلاف مهاجر في البوسنة، منهم نحو 6500 في مخيمات حول العاصمة سراييفو وفي الجزء الشمالي الغربي من البلاد على الحدود مع كرواتيا.
وتقول المنظمة الدولية للهجرة، التي تدير المخيمات في البوسنة، إن فرقها المتنقلة تساعد حوالي ألف شخص لجأوا إلى منازل هجرها أصحابها أو دُمرت خلال حرب البوسنة في التسعينيات.
وحتى الأسبوع الماضي، أصبح 900 آخرين دون مأوى بعد إضرام النيران في مخيم صيفي في وقت قررت فيه المنظمة الدولية للهجرة الانسحاب لأن المخيم لم يكن دافئا بدرجة كافية لمواجهة فصل الشتاء.
أما سلطات البوسنة، التي تجاهلت لأشهر طلبات من الاتحاد الأوروبي بالعثور على مكان بديل، فقد وفرت للمهاجرين الآن أسرة وخياما مزودة بوسائل تدفئة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق