اغلاق

محطة التطعيم في الناصرة تستعد لاستقبال نتنياهو : هل سيُرافق المتطعم رقم 2 مليون ؟

تتواصل التحضيرات في محطة التطعيم في عيادة ديانا كلاليت ، في الناصرة ، استعدادا لزيارة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ، اليوم الاربعاء .
Loading the player...

وقال الممرض عادل إكتيلات، مدير التمريض في منطقة الناصرة في حديث لمراسلة موقع بانيت وقناة هلا ، بانه منذ تم اعلامهم ، بالامس ، بأمر الزيارة شرعوا بالتحضيرات  .
وقال الممرض اكتيلات بان هدف الزيارة كما أخبروه هو " تشجيع المواطنين في الناصرة والمجتمع العربي عامة على تلقي التطعيم ضد كورونا " . 
وقال الممرض اكتيلات ردا على سؤال لمراسلة موقع بانيت حول مدى الاقبال اليوم على العيادة في الناصرة ، لتلقي التطعيم ، في ظل تحضير العيادة لاستقبال نتنياهو : " لا اعرف على وجه التحديد ان كانت هذه الزيارة ستؤثر على مستوى اقبال المواطنين الذين حجزوا ادوارا لتلقي التطعيم . بكل الاحوال اتمنى ان تسير الامور كما كان مخططا لها من قبل ".
من ناحية اخرى ، لم يُعرف بعد ان كان نتنياهو سيرافق اليوم المتطعم رقم 2 مليون في الناصرة ، كما سبق وأن التقى المتطعم المليون في ام الفحم ، ورافقه امام عدسات الكاميرات خلال تلقيه التطعيم .

علي سلام يدعم مرشح الليكود نائل زعبي
تأتي زيارة نتنياهو المرتقبة اليوم الى الناصرة ، بعد أقلّ من يوم على اعلان رئيس بلدية الناصرة علي سلام ، عن دعمه في شريط مصور للمرشح في قائمة الليكود نائل زعبي .

دعوة للاحتجاج على زيارة نتنياهو للناصرة
من ناحية اخرى ، تثير زيارة نتنياهو المرتقبة غضبا في اوساط سياسيّة وحزبيّة في الناصرة  ، في وقت دعت به القائمة المشتركة ، عبر مجموعتها للإعلام " كافة القوى الوطنية في الناصرة للمشاركة اليوم  الساعة 14:00 بالتظاهرة ضد حضور واستقبال نتنياهو في المدينة ، وضد الصفقات الانتخابية على حساب شعبنا، قضاياه وكرامته ".

مصادر في الليكود : نتنياهو يسعى لكسب اصوات الناخبين العرب ويُخطط لتعيين وزير عربي
في وقت سابق من الشهر الجاري، ذكرت وسائل اعلام عبرية ، نقلا عن مصادر في حزب الليكود ان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو  ، يسعى  لكسب أصوات الناخبين العرب ،وانه أبلغ مقربيه انه ينوي حجز مقعد مضمون  ضمن حزب الليكود لمرشح عربي ، والذي قد يتم تعيينه أول وزير عربي نيابة عن الحزب.
وتطرق نتنياهو في محادثات مغلقة الى  زياراته الأخيرة للعيادات  في المجتمع العربي ( ام الفحم والطيرة مثلا) قائلا : " في السنوات الأخيرة  خصصت 15 مليار شيكل للبلدات العربية لسد الفجوات اكثر من أي حكومة أخرى. لقد فتحت تسعة مراكز شرطة في الوسط العربي لمكافحة الجريمة. نحن لسنا ضد العرب ، نحن ضد الأحزاب العربية التي تنكر الصهيونية ولا تعترف بدولة إسرائيل.
وتابع : "  مثل ما توصلت لأربع اتفاقات سلام ، والان نشاهد اليهود يحتضنون العرب في دبي ،  لماذا لا يحدث نفس الشيء هنا؟ لماذا لا يكون العرب جزءا من الحزب الحاكم؟ لماذا يذهبون إلى الأحزاب المتطرفة التي لا تعمل من أجلهم ؟ صوتوا لي ، عندما قلت أن العرب يتدفقون على صناديق الاقتراع قلت حتى لا يصوتوا  لا يصوتون لهذه الأحزاب ، تعالوا وصوتوا لنا " .


خلال حملة التطعيمات في مركز ديانا في الناصرة - مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما
















استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق