اغلاق

‘ البطة الطيبة ‘ - قصة قصيرة مسلية وطريفة

كل يوم في الصباح تستيقظ البطة الطيبة تغسل وجهها وتتوضأ وتصلي، ثم بعد ذلك تتناول فطورها من الذرة والفول، ثم ترتدي الفستان وتحمل حقيبتها وذهبت إلى السوق لتشتري


الصورة للتوضيح فقط iStock-Nicola-Katie

ما تحتاجه وفي طريقها إلى السوق تقابل كل يوم جارتها الوزة الناصحة وفي يوم عندما كانت البطة الطيبة ذاهبة إلى السوق لم تقابل صديقتها الوزة الناصحة فتساءلت في نفسها يا ترى ماذا جرى لها وقررت أن تذهب وتزورها وعندما ذهبت وجدت أنها مريضه وتمكث في السرير فقامت باستدعاء الطبيب لها وساعدتها على أخذ الدواء واعتنت بها حتى شفيت الوزة الناصحة.

وفي يوم من الأيام كانت الوزة الناصحة ذاهبة لرؤية البطة الطيبة وجدت الثعلب المكار يقف أمام بيت البطة الطيبة فتسللت بهدوء إلى بيت البطة وحذرته أن الثعلب يقف أمام البيت فخافت البطة وقالت للوزة الناصحة ماذا تنصحيني أن أفعل قالت لها لا تخافي أنا سوف أحل هذا الأمر وذهبت الوزة الناصحة إلى الكلب الأمين فقالت له أن البطة الطيبة تدعوه لزيارة في بيتها لمدة يومين.

فقال لها ولكن لا أكل الفول والذرة مثل البطة الطيبة فقالت له لا أن البطة الطيبة سوف تشتري لك العظم ففرح بالفكرة وقبل الدعوة ثم ذهبت الوزة الناصحة إلى الجزار واشترت له العظم واشترت الخبز من الخباز وطلبت من البطة الطيبة أن تقوم بإعداد طبق الثريد الكلب ووضعت فوقه العظم واستدعت الوزة الناصحة الكلب إلى بيت البطة  وجهزت البطة الطيبة غرفه في الدور الأرضي لكي يسكن فيها الكلب وعندما رأى الطبق فرح به فأكل حتى شبع وبعد قليل جاء الثعلب المكار وطرق باب البيت ففتح له الكلب فظن أن الكلب هو من سكن البيت وخاف وفر هاربا ولم يعد إلى المنزل مرة أخرى.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
روايات وقصص
اغلاق