اغلاق

محمد دراوشة يطالب ‘قادة التجمع والجبهة بلجم ناشطيهم‘

ارسل السيد محمد دراوشة رسالة لكل من عضو الكنيست ايمن عودة رئيس الجبهة وامطانس شحادة رئيس التجمع ، مطالباً اياهم "بوقف الهجوم الأرعن من نشطاء حزبيهما على انطلاق


محمد دراوشة

حزب معاً لعهد جديد في الأسبوع الأخير، حيث وصل هذا الهجوم الى مستويات يندى لها الجبين. حيث أغرق هؤلاء النشطاء شبكة الانترنت بعبارات نابية ضد حزب معاً وقادته، وخاصةً ضد رئيس الحزب محمد دراوشه والمرشحة الثانية ايمان غرة الملك " .
ونوه دراوشة في رسالته، "استراتيجيتنا هي ليست خطف اصوات من احزابكم، وانما خلق بيت سياسي لمواطنين غير محزبين، لا ينوون التصويت لكم اصلاً.  قمنا بدعوة قواعدكم الحزبية الالتفاف حولكم لاننا لا نريد ان نمس بكم.  ولكن بعض قادتكم استهدفنا ظلماً وبهتانا، بواسطة ترويج اشاعات واتهامات وصلت الى حد التخوين والتحريض والتجريح والسب والشتم، محاولين وأد نشاطنا السياسي في مهده " .

"
من حقنا ان نتنافس بشكل حر وديمقراطي "
وأضاف :" لن نتوجه الى الشرطة لتقديم شكاوى ضد هؤلاء النشطاء، لاننا لا نريد ان نتسبب لهم بأي اذى.  ولكن في ذات الوقت، لا نقبل ان نبقى مستهدفين بهذا الذم والشتم. من حقنا ان نتنافس بشكل حر وديمقراطي، ومن حقنا ان نطرح مواقف مغايره لمواقفكم، ومن حقنا ان نطالب بدورنا لنعكس موقف المواطن في المواقع القيادية، ولا نحتاج الى تصريح، ولا صكوك غفران لتشهد لانتمائنا او وطنيتنا. لسنا اقل انتماءً ولسنا اقل وطنية، ومرجعيتنا ومرجعيتكم يجب ان تكون واحده، وهي الشرعية الفلسطينية . لذلك انتم مطالبون الآن وقبل ان يفوت الأوان باصدار التعليمات لوقف الحرب الشعواء ضدنا، والاحتكام الى رأي المواطن العربي في البلاد، ووقف الانزلاق الاخلاقي لبعض النشطاء من طرفكم.  نعوّل على مسؤوليتكم، ونأمل تلقي الرد الذي يعكس استعدادكم لقبول الآخر، واستعدادكم بقبول اسس اللعبة الديمقراطية " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق