اغلاق

أنوار أبو شاح من شفاعمرو : ‘ المطالعة مفتاح المعرفة ‘

قالت الناشطة الاجتماعية المختصة بعلم الاجتماع انوار أبو شاح من شفاعمرو ، في حديثها لمراسل موقع بانيت وصحيفة انوراما ، عن الفرق بين المطالعة والقراءة :" المطالعة ،


انوار ابو شاح - صورة شخصية

عبارة عن أخذ نظرة قصيرة في كتاب وعلى ماذا يحتوي من أهمية وعناوين ذات جدل.
اما القراءة: هي بتعمق هي لا تعني قرأت كل حرف في الكتاب بل التوقف عند الافكار والأستمتاع والتأمل والأنتقاد مما يسبب تشكيل جزء شبيه بحوار ونقاش بين الكاتب والقارئ.
هي لأكتساب معلومات جديدة لتوسيع أفق المعرفة وتطوير المهارة التي تعد عملية فكرية تعتمد على عدة مراحل تبدأ بالتركيز على الكلمات وتحليلها و تفسيرها ومنها لوصول ألى ألادراك والمعنى والحكم عليه.

المطالعة مفتاح المعرفة
فوائد المطالعة على الصعيد الشخصي تساهم من ثقته بنفسه،فأن الأنسان يملك الفكر والتأمل عن باقي الكائنات أي أن الأنسان يجب عليه القرأة والمطالعة لأن العقل يتغذى من القرأة وهكذا يشغل نفسه بشيء مفيد.
دون القرأة والمطالعة لا يمكن للأنسان الشعور بمعنى الحرية والمعارفة الجديدة ولن تطور الأمة.
القرأة تملئ الشخص حلم وخيال واسع ذات تأمل ورجوع للذات.
القرأة تعتبر قدر وأمر وسّنة:
انها قدر جميل،وأمر مطاع، وسّنة تكوين.
شغف المطالعة هو يتشكل لدى العقول الراقية التي ترغب في المزيد من العلم والثقافة والمعرفة في كل ما هو جديد ليصبح ذات وعي اكبر ونضج سليم.
نعيش عدم ثقافة في عصر العلم
تاريخ القرأة هي سلطنة بحد ذاتها أن جمهور القرأة ادار ظهره تماماً للقرأة بشكل عام ولقرأة الادب بشكل خاص وابتعدو عن بحر المطالعة في بناء عقولهم.
يعاني مجتمعنا بشكل عام من قلة الأهتمام بالقرأة والمطالعة

1) ما هو سبب تراجع القرأة في مجتمعنا العربي؟
سبب التراجع للقرأة والمطالعة في مجتمعنا العربي يعود الى عدة أسباب.
_وهو قلة الوعي وعدم الأهتمام. _واهمال المكاسب التي تتكون من وراء المطالعة لكل فرد من المجتمع.
_وألانشغال في الأعمال ومصدر الرزق.
_لم يعد هنالك توعية من قبل الأهل لأبنائهم في المطالعة واكتساب المعرفة والثقافة من انواعها.
_كما أن التطور التكنولوجي أبعد الناس عن المطالعة لأن كل شيء موجود في مواقع التواصل الأجتماعي.

2) كيف يؤثر مواقع التواصل الأجتماعي على المطالعة؟
تؤثر بشكل كبير لأنها تأخذ وقت الأنسان كله بلا جدوى .
وأن اي معلومة ممكن أكتسابها دون قرأة او تعب او فهم المضمون.
وهي أصبحت البديل عن المطالعة لأنه لا يوجد تقيد للشخص وأهمية الارادة للموضوع نفسه.
يبقى الفرد منا أغلب وقته على الحاسوب والفضائيات .
والانترنت أينما كان على جميع مواقع التواصل الأجتماعي الذي لا حد الى أنتشاره وتأثيراته السلبية.
الانترنت هو عبارة عن بنك معرفة فقط لسحب معلومات دون المتعة بقيمتها.
3) لماذا أصبح أهمال للقرأة؟
اصبحت أمُة أقرأ لا تقرأ بسبب قلة الوعي التي تقع على مسؤلية الأهل منذُ الطفولة وعدم أنتشار المكاتب في بيوتنا .
ولأن أطفال  ليسوا معتادين على سماع قصة يومياً من قبل الأهل او قرأتها.

4) ما هي أهمية المطالعة لدى الأطفال؟
أن المطالعة لدى الأطفال لها أهمية كبيرة لتطوير وبناء معرفتهم وقدراتهم ومهارتهم،مما تساعدهم على تعليم وتثقيفهم من مختلف النواحي الثقافية ،التربوية،السلوكية،الأجتماعية ،والتعليمة، مما تشغل عقولهم بالأفكار التي أكتسبوها ويتذوقون شغف المطالعة.

5) كيف يمكن أن يستعيد الكتاب مكانة في حياتنا؟
عن طريق التوعية من قبل الأهل والمعلمين والمجتمع بشكل عام.
ويجب الأبتعاد عن الأجهزة الحديثة فقط للضرورة.
يجب توفير الكتب ومكتبات لجميع الطبقات في المجتمع والأقتناع بأهمية القرأة والمطالعة.

6) ما هي وظيفة المدارس للمطالعة؟
أن جهاز التعليم ووازارة التعليم اقامت تخصيص حصة مطالعة اسبوعياً .
مما اعطى فرصة جميلة لمعلمين اللغة العربية في أقامة فعاليات تثير شغف الطلاب للمطالعة.
في قرأت قصة اسبوعياً ورسم القصة في عدة روسمات للتعبير .
او أختصار القصة في كلمات الطالب نفسه للتعبير وتطوير الذات.
كما ايضاً يتم شراء عدة كتب من قبل الطلاب وتبديلها ليصبح نقاش على الفحوى والمحتوى وعندها يتم متعة في المعرفة والثقافة الشاملة ذات فائدة ،فيصبح جسر للمعرفة والعلم والثقافة.
 فأن النجاح يأتي من وراء الثقافة وليس فقط النجاح في مواضيع التخصص.

7) ماذا يكتسب القارئ من المطالعة؟
-تطور نشاط مستمر.
-تثقيف الأنسان.
-تخلص من الجهل والتخلف.
-محاربة العادات وتقاليد والخرافات البالية.
-تغذية العقل.
-قدرات الفرد اللغوية، الفكرية العقلية.
-تحليل النقد والأبداع والتواصل.
-خبرة كافية من مختلف المجالات.
-تحقيق المتعةوالحرية.
-تساهم في بناء مجتمع مثقف واعي.
-مجتمع راقٍ لأهمية العلم والمعرفة.
-المطالعة عبارة عن قرية صغيرة تتفتح الشعوب على بعضها وتتعرف على عاداتها وثقافتها.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق