اغلاق

روحاني: ‘الكرة في ملعب أمريكا‘ في الخلاف النووي

حث الرئيس الإيراني حسن روحاني ، يوم الأربعاء ، الإدارة الأمريكية القادمة على العودة إلى الاتفاق النووي المبرم في 2015 ورفع العقوبات الصارمة المفروضة على طهران.
روحاني: ‘الكرة في ملعب أمريكا‘ في الخلاف النووي - تصوير رويترز
Loading the player...

وكان الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن قد قال إن الولايات المتحدة ستعاود الانضمام إلى الاتفاق النووي، الذي يفرض قيودا على أنشطة إيران النووية، إذا استأنفت طهران الالتزام الصارم به.
وقال روحاني في اجتماع لمجلس الوزراء بثه التلفزيون إن الكرة في ملعب الولايات المتحدة الآن فإذا عادت واشنطن إلى الاتفاق النووي ستحترم إيران أيضا التزاماتها تماما بموجب الاتفاق.
وأوضح روحاني أن ما تنتظره بلاده من الإدارة الأمريكية الجديدة هو العودة إلى العمل بالتزاماتها وفقا للقانون وأن تزيل خلال السنوات الأربع المقبلة إن استطاعت، جميع الصفحات السوداء التي خلفتها الإدارة السابقة خلال السنوات الأربع الماضية.
وتابع قائلا إن المسيرة السياسية والحكم المشؤوم لمن وصفه بالمستبد ترامب انتهيا وأن سياسة "الضغوط القصوى" التي اتبعها مع إيران فشلت فشلا تاما.
وتصاعد التوتر بين طهران وواشنطن منذ 2018 عندما انسحب ترامب من الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية الست والذي يهدف إلى الحد من برنامج طهران النووي ومنعها من صنع أسلحة ذرية. وأعادت واشنطن فرض العقوبات التي ألحقت ضررا كبيرا بالاقتصاد الإيراني.
وردت إيران، التي تنفي سعيها لامتلاك أسلحة نووية، على سياسة "الضغوط القصوى" التي ينتهجها ترامب بخرق الاتفاق تدريجيا. وقالت طهران مرارا إن بإمكانها التراجع عن تلك الانتهاكات بسرعة إذا رُفعت العقوبات الأمريكية.
ويرى بايدن على ما يبدو أن العودة إلى الاتفاق تعتبر تمهيدا لمحادثات أوسع بشأن أنشطة إيران النووية وفي مجال الصواريخ الباليستية ونشاطها الإقليمي. لكن إيران تستبعد وقف برنامجها الصاروخي أو تغيير سياستها في المنطقة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق