اغلاق

البابا يندد بهجوم بغداد قبل زيارته المرتقبة إلى العراق في مارس

ندد البابا فرنسيس يوم الخميس بالتفجير الانتحاري المزدوج الذي أودى بحياة ما لا يقل عن 32 في سوق بالعاصمة العراقية بغداد، واصفا الهجوم بأنه "عمل وحشي أحمق".


(Photo by ALBERTO PIZZOLI/POOL/AFP via Getty Images)

 وفي رسالة أُرسلت باسمه إلى الرئيس العراقي، لم يشر البابا إلى ما إذا كان التفجير سيؤثر على زيارته المرتقبة للعراق في مارس آذار. وأصيب أكثر من 100 في الهجوم.
وورد في الرسالة "البابا يشعر بالأسى بسبب هذا العمل الوحشي الأحمق ويصلي من أجل الضحايا وعائلاتهم ومن أجل المصابين وأفراد الطوارئ".
وأضافت الرسالة أن البابا يأمل في أن يواصل العراق العمل على تجاوز العنف "بالأخوة والتضامن والسلام... ".
ومن المقرر أن يزور فرنسيس العراق من الخامس حتى الثامن من مارس آذار، وستشمل جولته بغداد وأربع مدن أخرى. وهذه أول زيارة لبابا للفاتيكان إلى العراق.
ونشر الفاتيكان يوم الأربعاء معلومات لوجستية جديدة للصحفيين الذين يخططون لتغطية الزيارة، إلا أن مصادر قالت إنها قد تتأجل أو تُلغى في أي وقت بحسب الوضع الأمني أو الأوضاع الصحية المتعلقة بجائحة فيروس كورونا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق