اغلاق

قيادة حزب معًا في زيارة للنقب

تعزيزًا لحضور قضايا النقب، زارت قيادة حزب "معًا- لعهد جديد" اليوم السبت، النقب الصامد حيث التقت هناك بنخبة من القيادات التي أكدت دعمها للحزب وايضًا طرحت أمام عدد من المواطنين


الصور من حزب معا


رؤيا الحزب والأهداف التي ستقوم الحزب بتحقيقها.
وبدأت الجولة الميدانيّة في منزل المرشح الثالث في الحزب، د. علي الهزيل، في رهط حيث شارك اللقاء ايضًا شخصيات اعتبارية منها الشيخ سليم الهزيل.
وقام اعضاء الحزب، محمد دراوشة، ايمان غرة، وجريس مطر بتقديم مداخلات تطرقت إلى أهمية إنشاء روح جديدة تسعى إلى التغيير مبنية على احتياجات تمت دراستها على أرض الواقع، بما يشمل احتياجات السكان العرب في النقب.
ولاحقًا توجه الوفد إلى اللقية، حيث التقوا بنائب الكنيست السابق، طلب الصانع، الذي أكد أمام الحضور منهم وجهاء وقيادة الحزب الديموقراطي العربيّ، دعمه للحزب داعيًا الالتفاف حوله ودعمه في الانتخابات القريبة. 
واستمرت الجولة الميدانية إلى قرية العراقيب التي طالها شبح الهدم أكثر من 182 مرة، حيث أكدت قيادة الحزب عملها للحفاظ على صمود أل العراقيب.
وشارك الجلسة في العراقيب الشيخ صياح الطوري ورئيس اللجنة الشعبية أحمد ابو مديغم.
وفي اللقاءات تم فتح باب التشاور وطرح أفكارًا ومشاكل من باب التعرف إلى احتياجات إضافية من قبل الجمهور.

" صمود النقب ودعم من النقب "
وفي تعقيبٍ لمحمد دراوشة، من مؤسسي الحزب قال: "نؤكد دعمنا لأهلنا في النقب، هذا الدعم الذي ترجم بمرشح يمثلهم، نعي أنّ أهل النقب مستهدفين ونثمن صمودهم حيال هذا الاستهداف الذي نضعه بصلب أجندتنا" .
بدوره، اكد النائب السابق ورئيس الحزب العربي الديموقراطي، طلب الصانع، "اهمية انخراط الجيل الشاب في السياسة وصنع التغيير في الواقع السياسي من خلال الانتقال من مرحلة طرح المشاكل إلى طرح الحلول ومن التهميش السياسي إلى المشاركة ومن التمثيل السياسي إلى التأثير، وانتقد الصانع  العنف السياسي الذي تتعرض له قيادة قائمة معًا عهد جديد مؤكدا ان عهد الوصاية قد انتهى وان التعددية السياسية هي جوهر الديمقراطية ولا معنى للديمقراطية بدون التعددية" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق