اغلاق

الاغلاق يعمّق معاناة المصالح التجارية بشفاعمرو

تقبع البلاد لليوم التاسع عشر على التوالي تحت وطأة الاغلاق الشامل والمُحكم، وقد أعلنت الشرطة انه خلال الاسبوع الجاري، سيتم نشر الحواجز منذ الساعة 10:00 صباحًا
Loading the player...

وستتم إزالة الحواجز بين الساعة 15:00 والساعة 19:00، ومن ثم سيتم نشرها مجدداً حتى ساعات الليل بهدف تمكين السائقين من الوصول السريع إلى أماكن العمل الحيوية والعودة إلى منازلهم.
عدسة قناة هلا تجولت في شفاعمرو،  ورصدت الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها المواطنون والتجار مع استمرار الاغلاق وفي ظل عدم اليقين حول موعد انتهائه. والتقى مراسلنا فتح الله مريح  عددا من أصحاب المحلات. وذكر بعضهم ان الأوضاع صعبة، فيما قال آخرون انهم اعتادوا على التعامل مع الاغلاق. 

"محلات قليلة ملتزمة بالإغلاق"
أنور قشقوش قال لقناة هلا وموقع بانيت : " أولا لا يوجد اغلاق فعلي والاغلاق مجرد كلام. نجد ان نحو 90% أو أكثر من المحلات مفتوحة ونسبة قليلة مغلقة. أرى أوضاع الناس عادية، ربما ما عدا بعض المحلات ومعلمي المدارس".

ظروف صعبة
 من جانبه قال منذ خضر : "الأوضاع صعبة وليست مريحة. الاغلاق قيّد تحركات الناس وحياتهم الاجتماعية. اقتصاديا الوضع ليس سهلا والمصالح التجارية تضررت وجزء منها تضررت كثيرا. جميعنا نعاني من ظروف صعبة".

"اعتدنا على الاغلاق"
وقال شريف نفاع : "لا نشعر بالإغلاق كثيرا لأننا اعتدنا عليه وبتنا نعرف كيف نصل الى الزبائن. الناس يأتون الى شفاعمرو، فيجدون ان الكثير من المحلات تعمل كل بطريقته. الناس فقدوا المتعة بالتوجه والجلوس في المطاعم وتجمع العائلة حول طاولة واحدة. نشعر بأمل كبير بسبب التطعيم الذي يشهد اقبالا اكبر من قبل الناس. نحن نتدبر امورنا في المطعم لكن هنالك محلات تضررت كثيرا".

 

اللقاءات الكاملة في الفيديو المرفق...   


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق