اغلاق

في ظلّ كورونا: برنامج لدعم الشركات الناشئة في المجتمع العربي

بالتعاون مع السفارة البريطانية، وفي ظل الأضرار الكبيرة التي سببتها ظروف جائحة كورونا لمجمل المصالح التجارية؛ أعلنت مؤسسة ״برزنتنس״ عن عزمها ،


تصوير  بريزنتس
 
إطلاق برنامجًا مجانيًّا جديدًا لدعم الشركات التكنولوجية العربية الناشئة في البلاد تحت عنوان "موف أبّ" (MoveUp).
 
يهدف البرنامج- الذي ينطلق في شباط فبراير، لدفع نمو الشركات العربية الناشئة خصوصًا في ظل التحدّيّات التي ولّدتها جائحة كورونا، ويشارك به خبراء ومختصون دوليون من المركز التكنولوجي البريطاني، برزنتس، بالإضافة إلى  السفارة البريطانية في البلاد.
 
ويوفر البرنامج المخصص للمبادرات في مراحل متقدّمة، تمكينًا ومرافقةً في مجالات مثل تجنيد الأموال، التطور في السوق الدولي، الملكية الفكرية، إلى جانب توفير أدوات وأسس لبناء علاقات مع مستثمرين محليين وعالميين. كما ويركز على التطور الشخصي لروّاد ورائدات الأعمال والذي من شأنه أن يشكل دافعًا لتمكين وتطوير شركاتهم الناشئة.
 
وفي تعقيب السيدتين خلود عيوطي وأرييلا روزين- المديرتين الشريكتين لبرزنتنس، على إطلاق المشروع قالتا: "مع تنامي حالة عدم اليقين واستمرار تعمُّق الفجوات بين الفئات المختلفة في المجتمع فإن عملية دفع المشاريع الناشئة خصوصًا في مجال التكنولوجيا تصبح ضرورة ملحّة" وأضافتا: " المجتمع العربي يخطو في هذا الاتّجاه ووظيفتنا تسريع ذلك بسبب الفرصة الكبيرة التي نلاحظها".
 
وعقب السفير البريطاني نيل ويغان بقوله: "يُسعدنا أن نطور علاقاتنا مع الشركات الناشئة بهدف تعزيز التنوع في البلاد. أنا أؤمن بأن التكنولوجيا وريادة الأعمال تستطيعان تحفيز تطور مجتمع متنوع وشمولي، كما ويمكنها المساهمة بمعالجة الفجوات الاجتماعية". يشار إلى أن البرنامج يعقد بالتعاون مع صندوق "سيتي بنك" وصندوق الاستثمارات "تكوين" بالإضافة إلى مركز ريادة الأعمال للسفارة البريطانية.
 


خلود عيوطي وأرييلا روزين المديرتين الشركتين لبريزنتنس: تصوير شاني نحمياس
 



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق