اغلاق

‘ كورونا ‘ تتسلل الى القصيدة الاولى لديما مهنا من البقيعة

" في هذا الزمن الغريب ، تغلق المدارس ويفتح التطبيق الجديد " بهذه الكلمات البسيطة الواقعية ، عبّرت الطالبة ديما مهنا من البقيعة عن الواقع الجديد
Loading the player...

 الذي يعيشه العالم بشكل عام والطلاب بشكل خاص مع الكورونا ، حيث كتبت قصيدة معبّرة هي محاولتها الشعرية الأولى وصفت بها الحياة في ظل الكورونا والاغلاق وتمديده المتكرر وكل التقييدات التي فرضها المرض البغيض .
وديما وسام مهنا ، طالبة في الصف الخامس في مدرسة الميس الابتدائية في البقيعة ، طالبة تحبّ اللغة العربية وتعشق الشعر  قالت لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الذي التقاها في بيت عائلتها في البقيعة إنّ عائلتها تشجّعها وتدعمها كثيرا في هوايتها  "حب الشعر وحفظ القصائد " وانهّا تحلم بأن تصبح شاعرة عندما تكبر .
ووجّهت ديما كلمة لطلاب صفّها وصديقاتها قالت لهم  من خلالها " بأنّ على كل من يملك موهبة في أي مجال كان ان يعمل على تنميتها وصقلها لكي ينجح  بتطويرها " .


 الطالبة ديما مهنا  - صورة وصلتنا من العائلة


الطالبة ديما مهنا  - صورة وصلتنا من العائلة

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق