اغلاق

رئيس مجلس كفرمندا يعلّق على جلسة واحداث الامس

عمم رئيس مجلس كفرمندا مؤنس عبد الحليم، بيانا تطرق فيه الى الجلسة الصاخبة التي شهدها المجلس المحلي والاحداث في القرية امس السبت.


 صور وصلتنا من محمد مراد - مدير وحدة الاعلام في مجلس كفرمندا المحلي



وجاء في البيان :
"بسم الله الرحمن الرحيم
أهالي كفر مندا الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
ما أشبه اليوم بالأمس منذ حوالي عشرين عاما قيل قبيل بناء مدرسة المتنبي الإعدادية "مدرسة لا حاجه لها"، وها هي مدرسة المتنبي صرح علمي أصيل يسهم بتنشئة الأجيال بالمجتمع المنداوي .
وأصبحت الأحداث التي سبقت بنائها من الماضي وطي النسيان، ولكن التاريخ سجل للبناة ذكرى خالدة في قلوب الغيورين على بلدهم والمخلصين لها والراغبين في نشأتها وتطورها، ولأن خالق الخلق رب عظيم كريم عدل ذو إحسان، فإنني موقن أن لأصحاب رسالة العلم والبناء أفضل الجزاء حين يلتقي الخصام عند رب السماء .
فالحمد لله الذي جعلني من أصحاب هذه الرسالة والسائرين في طريق البناء والبذل من أجل بلدي الحبيبة.
وليعلم القاصي والداني والذي أنذر بعد أن ظن أنه أعذر أنني والله لا أخشى في الحق لومة لائم.
فالحمد لله الذي أنطق على لساني الحق واستخدمني في السعي من أجل العمران والبناء وسيسجل التاريخ لكل فاعل ما فعل فلا تنذرونا وإن كنا قد عذرنا لكم وأما وقد صار عذركم أذى وسعيكم خراب فأنه قد تحتم علينا أن نلقي الجواب.

أهل بلدي الكرام :
انا على الوعد والعهد ان أجتهد وابذل كل ما أقدر لرفعة بلدنا الحبيب، السعي مني وما التوفيق الا من الله ورغما عن الصعاب والمشاق لن نستسلم ولن نركن لرغد العيش وحلاوة السلطة التي طالما أعمت البعض عن حقوق الخلق، وسأظل أسعى وأعمل لأبني وأعمر لأننا كنا أصحاب رسالة البناء والعمران.

أقربائي وأهلي وجيراني وسكان الحارة الشرقيه؛
إنني وأنا القاطن بينكم والله لمحرج منكم، فإن ثباتي في عملي البلدي على مواقف علمني اياها ابي رحمه الله وانتم أوصيتموني أن أكمل هذه المسيرة بروح نهمة وقلب شغوف وهامة مرفوعة، جعلت القوم يعتدون على سكون حياتكم وينغصون رتابة أيامكم .
وإن قلبي ليعتصر ألمًا أن أرى الهجومات المتكررة دون مبرر ودون وازع خير ممن غابت ضمائرهم، فتروعون وتنقلب أيامكم وليلكم وتهاجمون بالحديد والنار، لا بجريرة منكم بل لان عملي في المجلس المحلي جر عليكم جحافل الجهل والخراب، ترجم منازلكم بالنار والحجارة، وأنا عهدي بكم انكم ثابتون على طريق الحق والكرامة ولكن اعلموا أنكم أصحاب الحل والعقد فهل نثبت على ما نحن عليه ؟ أم ان ايذاء القوم فاق احتمالكم ؟
بيتي مفتوح وديوان أبو الأمير رحمه الله مفتوح أهلي وجيراني لا تبخلوا على بالنصح والإرشاد.
اللهم إحفظ بلدنا وإعلِ شأنها
وإهدِ بهديك من ضل عن سبيلك
أخوكم
مؤنس طه عبد الحليم
رئيس المجلس المحلي". الى هنا نص البيان.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق