اغلاق

شُباطيٌّ أنا - بقلم : زهير دعيم

شُباطيٌّ أنا - بقلم : زهير دعيم


زهير دعيم - صورة شخصية

               
 شُباطيٌ أنا
 أعشقُ السّماءَ
 وأُغنّيها موّالَ عِشقٍ
 وروايةَ حُبٍّ
وأكتبُها بحروفٍ من نورٍ
 نجاوى تحكي الرّجاءَ
 وتُلوِّنُ الأملَ
وتبني منَ الأُخوّةِ جسورًا
وتقيمُ من التسامُحِ
مِظلّةً
 ومن التفاؤلِ ينبوعَ حياةٍ
يسقي كلَّ الأراضي
لينبتَ القمحُ  في كلِّ الحقولِ
ويُزهرُ البرقوقُ
فوقَ كلِّ الرّوابي
ليعطِّرَ الأجواءَ
ويُريحَ النفوسَ التعبى
ويرفعَ قيمةَ الإنسان ؛ كلّ إنسان
أينما حلَّ
 ومهما آمنَ واعتقدَ
وترفعُهُ الى فوق
فوقَ الصِّعابِ
 لِيُكحّلَ عيْنيْهِ
بجمال السّماء
 وربّ السّماء.
شُباطيُّ أنا
 تبغضني البغضاءُ
وتمقتني العداوة.

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان: 
bassam@panet.co.il .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق