اغلاق

حكم من تجاوز بعض الكلمات أثناء قراءته للقرآن دون تعمد

السؤال : كنت أحفظ إحدى سور القرآن، وعند مراجعتي لها من شاشة الهاتف وقراءتي بسرعة للآية الأولى منها وانتقالي للآية الثانية أحسست أنني قد تركت بعض الكلمات


صورة للتوضيح فقط - تصوير iStock-agrobacter

لم أقرأها من الآية الأولى، فأعدت القراءة من جديد، فهل أعتبر مستخفا بالقرآن وآثما؟.

الإجابــة :
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: فما حصل لك من تجاوز بعض الكلمات لا إثم فيه، مادمت غير متعمد فعل ذلك, ولا تعتبر به مستخفا بكتاب الله تعالى, وعليك في المستقبل أن تحافظ على قراءة القرآن بالترتيل, فقد قال الله تعالى خطابا لرسوله صلي الله عليه وسلم: وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا {المزمل:4}. وقال تعالي أيضا: وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلًا {الفرقان:32}.

والله أعلم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
دنيا ودين
اغلاق