اغلاق

شابة: أشعر بخيبة أمل وضعف في مذاكرة الدروس، فماذا أفعل؟

أنا بعمر20 سنة، أعاني من الاكتئاب منذ فترة طويلة، ولا أحد من عائلتي يعرف، لقد تأخرت 4 سنوات في دراستي لظروف، والحمد لله، رجعت دخلت المدرسة من جديد،


صورة للتوضيح فقط - iStock-valentinrussanov

وأنا الآن في ثالث ثانوي، ورغبتي أن أدخل الطب، ولكن أصبحت أتهرب من المذاكرة!
علماً بأني أريد أن أكون مجتهدة وناجحة، وكلما أجلس لأذاكر أحس أني لا أريد أن أدرس، ولا أن أفعل شيئاً، وأصبحت أستحيي من عائلتي، وخالاتي وبناتهن، كي لا يقلن أني غير مجتهدة ولا أذاكر.
أشعر بخيبة أمل لدي حين أكون هكذا، كنت دائماً الطالبة المجتهدة، لا أدري ماذا أفعل، أصبحت أخاف من المستقبل، وصارت أمي تقول لي بكثرة: قومي ادرسي، وبنبرة عالية.
أصبحت أعاند بعض الأحيان، علماً بأنه لا يوجد لي مكان مخصص للمذاكرة، فأنا أعيش في منزل جدتي، وكلنا في بيت مزدحم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منوعات
اغلاق