اغلاق

مرض الروماتويد.. أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية والعلاج

تحدث الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي عندما يُهاجم الجهاز المناعي الغشاء الزليلي، وهو بطانة الأغشية المحيطة بالمفاصل. ويؤدي الالتهاب الناتج إلى زيادة سماكة الغشاء الزليلي،


صورة للتوضيح فقط - iStock-ljubaphoto

الذي يمكن أن يدمر الغضروف والعظام داخل المفصل. تَضعف وتَتمدد الأوتار والأربطة التي تَحمل المفصل معاً. وتدريجيًّا، يَفقد المفصل شكله ومحاذاته.
تعرّفي أكثر على أسباب مرض الروماتويد وعلاجه في السطور الآتية:
لا يَعرف الأطباء سبب بدء التهاب المفاصل الروماتودي، رغم أنّ المكوّن الجيني يبدو هو الأرجح. على الرغم من أن الجينات لا تسبب التهاب المفاصل الروماتويدي في الواقع، فإنها يُمكن أن تجعلك أكثر عرضة للعوامل البيئية، مثل الإصابة ببعض الفيروسات والبكتيريا، التي قد تُسبب الإصابة بالمرض.
تجنّبي هذه العوامل...

ثمة عوامل قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، وهي كالآتي:
- جنسك: النساء أكثر عرضةً من الرجال للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
- السن: يحدُث الالتهاب المفصلي الروماتويدي في أي عمر، لكنه شائع بداية من منتصف العمر.
- التدخين: يزيد تدخين السجائر من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، خصوصاً في حال وجود استعداد وراثي. ويبدو أيضاً أن للتدخين علاقة بزيادة شدّة المرض أيضاً.
- التلوث البيئي: قد يَزيد التعرُّض لبعض المواد، مثل الأسبستوس والسيليكا من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
- السمنة: خصوصاً لدى النساء في سن الـ55 عاماً وما فوق، قد تعرضك أكثر لخطر الإصابة بالالتهاب المفصلي الروماتويدي.
- التاريخ العائلي: هذا العامل لا يمكن تجنّبه بالطبع، بحيث يرتفع خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي إذا كان أحد أفراد عائلتكِ مصاباً به.

علاج مرض الروماتويد
يوصي الطبيب المختص بأنواع الأدوية المتاحة وفقاً لشدّة الأعراض ومدة الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي. وفي حال عدم نجاح العلاج يتم التوجه إلى الجراحة لإصلاح المفاصل المتضررة والحدّ من الألم:
- مضادات الالتهاب غير الستيرويدية. يمكن أن تخفف مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) الألم وتقلل من الالتهاب. ومن ضمن هذه الفئة من الأدوية التي يمكن الحصول عليها دون وصفه طبية: إيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي)، والصوديوم نابروكسين (أليف).
- الستيرويدات: تقلل أدوية الكورتيكوستيرويد، مثل البريدنيزون، من الالتهاب والألم وتبطئ تلف المفاصل. ويمكن أن تشمل الآثار الجانبية ترقق العظام وزيادة الوزن وداء السكري.
- العقاقير المضادّة للروماتيزم المُعدلة لسير المرض (DMARDs): يمكن لهذه الأدوية إبطاء تقدم التهاب المفاصل الروماتويدي، والحفاظ على المفاصل والأنسجة الأخرى من التلف الدائم.
- العقاقير البيولوجية: هذه الفئة الجديدة من العقاقير المضادّة للروماتيزم تعمل على تعديل سير المرض.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق