اغلاق

خبازو فرنسا يسعون لاعتراف اليونسكو بخبز الباجيت

قد يجد الرغيف الفرنسي المصنوع من مزيج من طحين القمح والماء والخميرة والملح ويعتبر رمزا وعلامة على فرنسا مثله مثل برج إيفل طريقه قريبا إلى قائمة اليونسكو للكنوز الثقافية.


(Photo by ALAIN JOCARD/AFP via Getty Image

ويقول الخبازون إن رغيف الخبز الطويل (الباجيت)، الذي ظل شراؤه من المخابز واحدا من طقوس الحياة اليومية في فرنسا على مدى عقود، يتنحى من أرفف المتاجر، حتى في فرنسا، أمام غزو أعواد الخبز المجمدة التي تُصنع في خطوط تجميع عملاقة.
وقال ميشيل ريديليت، وهو صاحب ثمانية مخابز "لا يوجد سر واحد في صنع خبز الباجيت التقليدي الجيد.. إنه يحتاج إلى وقت ومهارة وطريقة صحيحة للخبز ودقيق جيد بدون مواد مضافة."
وقدم اتحاد الخبازين الفرنسيين طلبه لإضافة الباجيت إلى قائمة الأمم المتحدة للكنوز غير المادية.
ويجد الباجيت نفسه في مواجهة منافسين آخرين هما أسطح المنازل المطلية بالزنك في باريس ومهرجان بيو داربوا للنبيذ في منطقة جورا. وسترفع وزيرة الثقافة الفرنسية توصياتها إلى الرئيس في مارس آذار.
ويقول الخبازون إن قائمة اليونسكو ستحافظ على صنعة ومهارة تناقلتها الأجيال وستوفر الحماية للرغيف الفرنسي من المحتالين في جميع أنحاء العالم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق