اغلاق

أطباء عرب يُحاربون مروّجي الشائعات: ‘أنتم أصغر من الفيروس‘

وجه مدراء اقسام الطب الباطني، في شتى ارجاء مستشفيات البلاد - وجهوا رسالة لجمهور المواطنين العرب الذين لم يتوجهوا لتلقي التطعيم، مؤكدين على انه آمن،
Loading the player...

 وانه يجب الكف عن تناقل الشائعات والمعلومات المضللة حوله .وكتب اكثر من عشرة اطباء عرب مدراء اقسام الطب الباطني بان "  المعلومات المغلوطة والخاطئة، والتي يتم نشرها في موضوع اللقاحات، تمس بصحة الجمهور وبحقوقنا " .
وللاستزادة اكثر حول هذه القضية وحول استمرار ترويج الشائعات عن التطعيم ، استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر من قرية فسوطة في اعالي الجليل ، بروفيسور نمر عاصي، مدير قسم الطب الباطني "أ"، المركز الطبي للجليل نهاريا .

" أخبار مضللة ومزيفة "
وقال البروفيسور نمر عاصي في مستهل حديثه مع قناة هلا وموقع بانيت :" عادة هنالك نوعين من الناس الذين يرفضون التطعيم، اذ ان هنالك ناس يرفضون التطعيم من منطلق ايماني وديني، وهؤلاء أحرار في قرارهم، وهنالك ناس يرفضون التطعيم الذين يرفضون التطعيم بسبب تلقيهم أخبار مضللة ومزيفة من شبكة الانترنت، من وسائل التواصل الاجتماعي، الواتس أب والانستجرام . هؤلاء نقول لهم ان اكثر من 4 ملايين انسان حصلوا على التطعيم في البلاد، والتطعيم فعال وآمن وهو الطريق الوحيد لتجنب الاصابة بمرض الكورونا الصعب والقاتل . من يريد ان لا يآتي الموت الى ساحة بيته فلياخذ التطعيم ".

" الكورونا تصيب أشخاص أصحاء "
وعن رده على من يقول بان يتمتع بصحة جيدة ولا يخشى على نفسه من الكورونا، قال البروفيسور عاصي: " هذا كلام غير سليم من ناحية طبية. انا مسؤول وحدة الكورونا في مستشفى الجليل الغربي في نهاريا، أحد الاقسام الداخلية، نرى أمامنا مرضى ليس لديهم امراض مزمنة، ويصيبهم الكورونا مما يؤدي الى التهاب بالرئة، ونقص بالاوكسجين، وتتطور حالتهم الى حالة صعبة،  تسمة باللغة الطبية " ARDS "  مع التهاب بعضلة القلب، والمريض ليس له مجال للتنفس سوى بوصله بجهاز للتنفس الاصطناعي. أمس ( الاحد – المحرر ) توفيت امراة في مستشفى في منطقة المركز عمرها 30 سنة وهي امراة حامل، وقبل اسبوع توفى ممرض عمره في الاربعينات هو وزوجته. اليوم تم فتح قسم أطفال جديد للمصابين بالكورونا . ماذا ينتظر الناس حتى يؤمنوا ان هنالك كورونا؟ لقد مات في العالم 2 مليون انسان ! ماذا ينتظرون حتى يصدقون ؟ ".
وعن خشية البعض من الاعراض الجانبية للتطعيم، قال البروفيسور عاصي لقناة هلا:" لا يوجد اعراض جانبية ... كل وردة لها أشواكها . الاعراض هي وجع في مكان تلقي الابرة، وتعب او ارهاق لمدة يوم او يومين، لا يوجد عوارض اخرى. التطعيم آمن 100%. التطعيم الاول فعال 91% بعد 3 أسابيع، والتطعيم الثاني فعال 100% بعد 3 أسابيع".

" حكي فاضي !"
أما عن المصابين بحساسية من بعض الادوية ويخشون من الحصول على التطعيم، قال البروفيسور نمر عاصي لقناة هلا :" من يعاني من الحساسية العادية يمكنه الحصول على التطعيم، بحيث يمكن ان يعطى دواء ساعة قبل التطعيم، ولكن هنالك ناس لديهم اعراض شديدة، مثل من حصل لديه ورم باللسان او الشفاة بسبب دواء ما، وهؤلاء لا يمكنهم أخذ التطعيم ".
واسترسل البروفيسور نمر عاصي يقول لقناة هلا وموقع بانيت في رده على سؤال من يشكك بان التطعيم تم تجهيزه دون ان يستوفي الشروط اللازمة والوقت المطلوب:" يا زلمة شو هالحكي الفاضي؟ هذا اللقاح تم تصنيعه من قبل شركة " بايوتنيك " الالمانية وبيع لشركة " فايزر " الامريكية، وجرب على 40 ألف انسان واثبت انه ليس فعالا فقط انما آمن أيضا. زد على ذلك انه اكثر من 7 مليون انسان حصلوا على التطعيم في العالم ".
وعن رده على من يقول ان التطعيم يؤدي الى مشاكل في الخصوبة، قال البروفيسور نمر عاصي :" من يروج الشائعات ليس لديهم أية " فاتورة " تدل على صحة أقوالهم، ولا اي مستند طبي . وهم يعتبرون أصغر من الفيروس. يجب ان يجلسوا  " ساكتين " وان يفسحوا المجال للاطباء المختصين ".

" انا لا اتحدث بالسياسة "
وقال البروفيسور نمر عاصي :" أنا أتاثر مما يحدث مع شعبي، وأنا أدعو الناس لاخذ التطعيم. أنا أول من أخذ التطعيم. الناس لديها حرية بان لا يتدخل أحد بقرارتها الشخصية لكنهم لا يملكون القرار بنتيجة القرار. اي لا يمكن ان يضروا بعائلاتهم واحفادهم. نحن نحب العيش واتانا وباء قاتل، واليوم لدينا تطعيم آمن ومفيد لذا يجب ان نأخذ التطعيم. واذا أخذ التطعيم الطبيب والبروفيسور يجب ان يكون مثالا ونموذجا للآخرين ".
وعن من يرفضون أخذ التطعيم بادعاء ان التطعيم تم توزيعه بدافع سياسي، قال البروفيسور نمر عاصي: " القرار بأخذ التطعيم ليس سياسيا. يمكن ان هنالك سياسيون استعملوا التطعيم لفوائدهم السياسية. انا لا اتحدث بالسياسة. انا اتحدث عن فائدة التطعيم الذي يمنع الوباء القاتل، ويمنع اصابتنا بـ " البوست كورونا ".
وعن تعريف " البوست كورونا " قال البروفيسور نمر عاصي:" هنالك من يصاب بالكورونا ويتعافى من المرض لكنه يشتكي من عوارض تستمر لمدة 6 أشهر من بينها فقدان حاستي الذوق والشم، واواجاع بالعضلات والرأس وتعب مزمن وضيق بالتنفس وغير ذلك ".

لمتابعة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو المرفق اعلاه ...


البروفيسور نمر عاصي - تصوير قناة هلا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق