اغلاق

اتصال بين الرئيس بايدن والملك سلمان قبل صدور تقرير متوقع عن مقتل خاشقجي

قبل النشر المتوقع لتقرير مخابراتي أمريكي عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي عام 2018، تحدث الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى العاهل السعودي الملك سلمان،
اتصال بين الرئيس بايدن والملك سلمان قبل صدور تقرير متوقع عن مقتل خاشقجي - تصوير رويترز
Loading the player...

وأبلغه أنه سيعمل على جعل العلاقات بين البلدين "قوية وشفافة قدر المستطاع".
والتقرير نسخة نُزعت عنها السرية من تقييم سري للغاية للمخابرات الأمريكية تقول مصادر إنه ذكر أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وافق على قتل خاشقجي في قنصلية المملكة باسطنبول حيث تم استدراجه وقتله على أيدي عناصر سعودية لها صلة بولي العهد وقُطعت أوصاله ولم يعثر لها على أثر.
وتنفي السعودية أن ولي العهد، البالغ من العمر 35 عاما والحاكم الفعلي للبلاد، وافق على عملية القتل.
وقال البيت الأبيض إن الرئيس بايدن والملك سلمان تناولا مسألة الأمن الإقليمي وقضايا أخرى. ولم يشر البيان إلى التقرير الخاص بمقتل خاشقجي والذي يعد اختبارا لعلاقات وثيقة ممتدة على مدى عقود بين الحليفين في وقت يسعيان خلاله للتصدي لنفوذ إيران المتزايد بالشرق الأوسط.
وكان مصدر مطلع على الأمر قد صرح بأن نشر التقرير في انتظار الاتصال الهاتفي بين الزعيمين، مضيفا أن النشر تأجل أيضا لخضوع الأمير محمد بن سلمان لعملية جراحية هذا الأسبوع.
ويأتي نشر التقرير عن مقتل خاشقجي في إطار مساعي إدارة بايدن لإعادة ضبط العلاقات الأمريكية السعودية لأسباب عدة منها واقعة الاغتيال.
لكن بايدن أعلن بوضوح أنه يرغب في الحفاظ على العلاقات القوية مع واحدة من أوثق الحلفاء العرب لواشنطن.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق