اغلاق

شاب: وفاة زوجتي احزنني جدا ولا أعلم ماذا أفعل؟

أنا شاب ملتزم، وفي مقتبل العمر، بصحة جيدة، كنت ذا شخصية مرحة، وأضحك كل من التقيته، ولم أذكر أن البسمة غادرتني ليوم، ونفسيتي كانت سليمة مطمئنة جدا،


صورة للتوضيح فقط تصوير : BartekSzewczyk-iStock

وأحس بقربي من الله، تزوجت من فتاة كنت أحبها، وبعد الزواج أحببتها أكثر وعشقتها أكثر بكثير، فقد كانت ترضيني من جميع النواحي، وكنت معجبا بها بشدة، وهي كذلك كانت تحبني كثيرا لدرجة أنني أحسست أنها كل حياتي، وهي اعتبرتني كذلك.
اكتشفت بعد ذلك أنها تعاني من مرض ذهاني مستعص، وعشت معها إلى أن اشتد عليها المرض، وانتقلت الى رحمه الله
مررت بظروف عصيبة، كرهت الحياة، بكيت بشدة، وبالمشقة نسيت الأمر جزئيا، والآن تزوجت من جديد، والزوجة الجديدة ذات دين وأخلاق -ما شاء الله-، ولكنني أرى أنني بدأت أقارنها بالزوجة السابقة، والتي أرى أنها أجمل منها بكثير،  ولم أرتح معها بقدر ما كنت أرتاح مع زوجتي السابقة.
لقد تهت ولا عدت أعلم ماذا افعل؟ أبكي يوميا ولا أظهر لزوجتي الجديدة أي شيء، أقول لها أني مريض ليس إلا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قلوب حائرة
اغلاق