اغلاق

يمنيون يرزحون تحت وطأة الفقر والأمم المتحدة تطالب بتمويل للمساعدات وإنهاء الحرب

لا يزال سكان اليمن يعانون من الفقر والجوع في ظل استمرار الحرب الدائرة منذ ست سنوات. وتأمل الأمم المتحدة في جمع 3.85 مليار دولار في مؤتمر افتراضي للمانحين
يمنيون يرزحون تحت وطأة الفقر والأمم المتحدة تطالب بتمويل للمساعدات وإنهاء الحرب - تصوير رويترز
Loading the player...

 لتجنب ما وصفها مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة بأنها ستكون مجاعة ضخمة.
داخل هذا المستشفى في العاصمة اليمنية صنعاء، يتلقى أطفال يعانون من سوء تغذية حاد مشروبات مغذية تنقذ حياتهم.
الأطفال في اليمن يعانون من الجوع وسط أسوأ أزمة إنسانية يشهدها العالم. واستنفد المواطنون في جميع أرجاء البلاد قدراتهم على التكيف.
وعن حالة الطفلة أحمدية، يتحدث شقيقها محمد جويدي (في الفيديو).
أما أحمد فارع العاطل عن العمل فباع كل شيء حتى ذهب زوجته من أجل إطعام ابنتيهما والسكن في غرفة واحدة صغيرة.
وأوضح فارع أن عمله في قطاع البناء توقف بعد الأزمة السياسية التي أعقبت انتفاضة عام 2011 وعمل بعد ذلك في بيع الخضروات والفواكه لكن ارتفاع الأسعار بعد اندلاع الحرب في أواخر 2014 جعل هذا العمل غير مربح.
وتأمل الأمم المتحدة في جمع 3.85 مليار دولار في مؤتمر افتراضي للمانحين لتجنب ما وصفها مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة بأنها ستكون مجاعة ضخمة "من صنع الإنسان" والأسوأ على مستوى العالم منذ عقود.
وكان اليمن بلدا فقيرا يعاني أطفاله من سوء التغذية حتى من قبل أن تعطل الحرب الواردات وتفاقم التضخم وتدفع السكان للنزوح وتدمر الخدمات الحكومية وتقضي على مصادر الدخل. كما أضرت جائحة كوفيد-19 بتحويلات العاملين في الخارج التي تعتمد عليها العديد من الأسر في عيشها.
ولم تعلن المجاعة رسميا في اليمن قط لكن الأمم المتحدة قالت إن جيوبا تشهد أوضاعا تشبه المجاعة ظهرت لأول مرة في العامين الماضيين.
وفي 2018 و2019 تمكنت الأمم المتحدة من تجنب المجاعة عن طريق برامج مساعدات جيدة التمويل. لكن في 2020 لم تتلق المنظمة سوى ما يزيد قليلا على نصف مبلغ 3.4 مليار دولار المطلوب.
وقال يان إيجلاند رئيس المجلس النرويجي للاجئين خلال زيارة لليمن إن ما يحدث لسكان اليمن قسوة تفوق التصور. وأوضح أن منظمات الإغاثة ينقصها التمويل بشكل كارثي وأن أطراف الحرب الدائرة متخصصون في انتاج المعاناة وسلاحهم المفضل هو التجويع.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق