اغلاق

الم الظهر: أسباب وأعراض وطرق علاج

لم أسفل الظهر يعتبر ضمن المشكلات الصحية الشائعة وربما الأكثر شيوعًا، أوتؤرق آلام الظهر الجميع، خاصة هؤلاء الذين يرتبطون بعمل ويجلسون ساعات كثيرة على المكتب.


صورة للتوضيح فقط  -iStock-Daisy-Daisy

 تعتبر آلام الظهر السبب الأكثر شيوعًا لتلك الإعاقات المتربطة بالعمل، وذلك وفقًا لدراسات أعدها المعهد الأمريكي للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية، وإليكم ماهية ألم أسفل الظهر وأسبابه وطرق علاجه.

ما هو ألم أسفل الظهر؟
لنتعرف على ألم أسفل الظهر، علينا التعرف على تلك المنطقة الواقعة أسفل الظهر، فهي تتكون من بنية محكمة جيدًا من العظام والعضلات والمفاصل والأربطة والأعصاب.
وتعمل جميعها من أجل توفير الدعم اللازم للشخص والمرونة والقوة أيضًا، وبالرغم من إحكام تكوين تلك المنقطة إلا أنها قد تُعرضك لآلام مزعجة، نتيجة التعرض للتمزق جراء حركة مفاجئة أو الالتواء العضلي.
ربما يستمر ألم أسفل الظهر لأسابيع عدة وليس أيام فقط، وتلك هي آلام الظهر الطبيعية، ولكن هناك آلام مزمنة في أسفل الظهر قد تستمر إلى أكثر من ثلاثة أشهر.

فئات في مرمي الخطر
الأكثر عُرضة للإصابة بألم أسفل الظهر هم الأشخاص الذين يبلغون من العمر 30 إلى 50 عامًا، وذلك لما تشهده أجسامهم من تغيرات جراء التقدم في السن، ويقل السائل الموجود بين الفقرات مما يسبب ألمًا.

 مخاطر ألم أسفل الظهر:
هناك بعض الحالات التى يصاب فيها الشخص بألم أسفل الظهر، ويكون الأمر واقعًا ويصعب تغييره، وهي ما تُسمى عوامل خطر ولا يمكن تغييرها، وهي:
1- إذا أُصبت في منتصف العمر، فالخطر يقل عندما تصل لما بعد الـ 65.
2- عندما يكون لديك تاريخ عائلي من الألم في أسفل الظهر.
3- الدراسات تقول إن الرجال أكثر عرضة للمعاناة بسبب ألم أسفل الظهر أكثر من النساء.
4- إذا كنت تُعاني في السابق إصابة في الظهر.
5- حال وجود كسور سابقة في العمود الفقري.
6- إذا ما كانت هناك عمليات جراحية سابقة في الظهر.
7- حال وجود مشكلات خلقية في العمود الفقري.
8- في حالة الحمل لدى النساء، يكون هناك ضغط كبير على الظهر.

وإلى ذلك هناك بعض عوامل الخطر الأخرى، التى يمكن تغييرها لتفادي ألم أسفل الظهر، وتشمل تلك العوامل الآتي:
1- إذا ما كنت تُعاني من الخمول الذي يؤثر على ظهرك، فعليك بممارسة نشاط بدني خفيف وبطريقة سليمة.
2- لا تجلس كثيرًا في العمل وتأن في الانحناء والدوران وتفادى رفع الأوزان الثقيلة.
3- إذا كنت مدخنًا فعليك سرعة الإقلاع عن التدخين، لأنك عرضة للإصابة بآلام أسفل الظهر.
4- تجنب الوزن الزائد خاصة منطقة حول الخصر، فيشكل خطرًا على الظهر، فزيادة الوزن تعنى بنية ضعيفة وعضلات ضعيفة ومرونة قليلة، مما يسبب ألم أسفل الظهر.
5- تجنب الجلوس أو الوقوف بوضعية خاطئة، وربما يكون الاسترخاء سببًا في ألم أسفل الظهر، فالوضعية الخاطئة تزيد من حدة الألم.
6- تجنب التوتر النفسي فهو من العوامل النفسية التي تؤدى إلى الإصابة بألم أسفل الظهر، خاصة إذا كان الأمر مزمنا، فالضغوط النفسية تدفع الشخص إلى شد عضلات الظهر بشكل لا إرادي.
7- حاول ألا تستلم إلى حالة الاكتئاب التى تزور البعض، فالأمر إذا استمر طويلًا سوف ينتج عنه ألم أسفل الظهر.
8- استخدام بعض الأدوية لفترة طويلة، خاصة تلك الأدوية التى تضعف العظام، فقد تكون سببًا في ألم أسفل الظهر.

علاج ألم أسفل الظهر
1- علاج ألم أسفل الظهر ربما يكون دواءً وصفه لك طبيبك الخاص لعلاج الاتهاب، أو أدوية بدون ستيرويدات، ربما يصف لك الطبيب ايضًا نوع آخر من الأدوية، وهو الخاص بإرخاء العضلات.
ويحاول الأطباء تخفيف آلام الظهر الخفيفة كما تعمل على تخفيف آلام الظهر المتوسطة وآلام الظهر التي يصعب أن تتحسن بمضادات الأوجاع التي يمكن تخفيفها بالمسكنات التى لا تحتاج لوصفة طبيب.
2- ربما يصف الأطباء ايضًا أدوية آخرى مثل «الكودين» وهو من الأدوية مخدرة التى يظل مفعولها إلى فترة زمنية قصيرة.
3- هناك طريقة أخرى وهي الاعتماد على العلاجات البسيطة والذاتية، والتى يمكن القيام بها في البيت والاعتناء بحالتك بشكل كافٍ، ولا تتطلب تلك الطريقة سوى عدة أسابيع فقط.
4- ربما يلجأ البعض إلى تناول بعد الأدوية المعروفة المهدئة لآلام الظهر، وهي لا تحتاج إلى وصفة طبيب مختص لتناولها، وتكون تلك هي طريقة العلاج التى يحتاجها المريض.
5- هناك طريق أخرى مجربة وهي الحصول على قسط من الراحة لفترة قصيرة في السرير، بعدها يمكنك أن تتخلص من ألم أسفل، ولكن ربما يكون الاستلقاء أكثر من يومين أن يضر بالظهر.
6- ربما لا تفيد تلك الطرق الفائتة في علاج ألم أسفل الظهر، وقتها يصف لك الطبيب بعض الأدوية الأخرى الأكثر فعالية مثل العلاج الطبيعي، أو الرياضة البدنية.

علاج آخر لـ ألم أسفل الظهر
حقن الالتهابات:
 قد يصف لك الطبيب حقن الكورتيزون من أجل تخفيف آلام أسفل الظهر وهي تستمعل كمضاد للالتهابات، ويتم حقنها للمريض بمنطقة ما حول العمود الفقري.
إجراء حراجة:
 قد تكون إجراء الجراحة هي الحل الأنسب لعدد قليل من الذين يعانون من ألم أسفل الظهر، ولكن لن يفيد هذا الحل إذا ما كانت المشكلة بسبب العضلات والأنسجة الرخوة بالظهر.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
حياة الشباب
اغلاق