اغلاق

المصيبة في حورة | عم الاطفال ضحايا الحريق : ‘ الله يعين ابوهم - قام الصبح وترك لولاد وروّح لاقاهم ميتين ‘

حزن كبير يخيّم على منطقة النقب بشكل عام في أعقاب المصيبة التي هزّت النقب والبلاد برمتها : مصرع الاشقاء الاطفال الثلاثة : ليلى وخالد وأبرار من حورة جراء ،
Loading the player...

 استنشاق الدخان في بيتهم .
قناة هلا التقت منصور أبو سبيت عم الأطفال الثلاثة الذي قال واصفا ما حدث : " هناك عدم وضوح بما حدث لان الأولاد كانوا بغرفتهم وكما يبدو استعملوا أداة لاشعال النار وحصلت هذه المأساة ، الام كانت قرب البيت ورأت الخان فتوجهت نحو البيت ورأت ما يحدث وحاولت انقاذ أولادها ولكن كما يبدو فان الدخان أدى الى اختناق الأطفال ووالنتيجة كانت فاجعة كبرى ومصيبة " .
وتابع العم وهو يحبس دموعه : " الاب لديه ايمان قوي بالقضاء والقدر ، الامر صعب جدا ان يتقبله الانسان ، نحن نقف مع الاب والام ونحن عائلة مترابطة .

‘ الله يعين ابوهم - قام الصبح وترك الولاد وروّح لاقاهم ميتين ‘
وقال عم الأطفال خلال حديثه مع قناة هلا فيما قال : " الامر غير متعلق بالبنى التحتية ، الامر يعود الى خطأ والله وحده يعلم ما حدث ، ولكن الامر صعب للغاية
كان هناك تواصل من المجلس والجمعيات والمختصين والشؤون الاجتماعية ، لا اعتقد ان الامر متروك نحن مجتمع مغلق نوعا ما ودائما لدينا الدوافع لنقف جنب بعضنا البعض وانا أقول " الله يعين ابوهم - قام الصبح وترك الولاد وروّح لاقاهم ميتين "  اكبر من مصيبة كهذه لا يمكن ان تحصل
ووجه رسالة للناس في النمقب قال خلالها : " يجب توجيه الأطفال وتعليمهم الصح من الخطأ ولكن لا ننسى ان الحديث عن أطفال صغار لا يستطيعون التمييز ، وللأسف الشديد الموت اصبح يضرب بمجتمعنا بشكل يومي ولكن مصيبة مثل هذه تقتل من الداخل " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق