اغلاق

الكاتب زياد شليوط يصدر كتابه السادس ‘أمواج الكلام‘

صدر حديثا للكاتب الشفاعمري زياد شليوط، كتاب "أمواج الكلام" عن " دار الحديث للإعلام والنشر" في عسفيا، بإدارة الشاعر فهيم أبو ركن،وهو عبارة عن نصوص


زياد شليوط - صورة شخصية

 نثرية وقعت في 74 صفحة من القطع الصغير، وزينت الغلاف الأول لوحة معبرة لابنة الكاتب مها، وعلى الغلاف الأخير صورة الكاتب ومقطع قصير من مادة الكتاب.
تنوعت مواد الكتاب بين الأقوال والخواطر كما برزت في "خير الكلام" و"حديث البحر" اللتين تصدرتا مواد الكتاب، والمقالة الأدبية الناقدة لظواهر مختلفة تسود في مجتمعنا وخاصة العنف والقتل، مثل: "متى يتوقف العنف؟"، "من العنف العادي إلى العنف الاحترافي"، "من عصر القطيع إلى عصر التقطيع" وغيرها إضافة الى مقالات تعالج مواضيع أخرى مثل العلاقة مع الدولة "شكرا دولة اليهود" أو التغني بالديمقراطية والعمل عكسها: "عذرا.. كم أكرهك أيتها الديمقراطية" و"تفسير كلمة داعش" وقد غلب على تلك المقالات القصيرة أسلوب السخرية، الذي ينتهجه الكاتب في مقالاته ويتميز به في كتاباته.
وأهدى الكتاب كتابه "إلى من يؤمن بحرية الكلمة، إلى من يحمل الرأي ويتقبل الرأي الآخر، إلى من يحترم ذاته ويقدر الآخر على علاته، إلى من ينبذ العنف ويؤمن بالحوار، إلى من يحب الحياة بحلوها ومرها، إلى كل إنسان متفائل ومتسامح".
وورد في باب "خير الكلام": * النسيان .. هو أن تتعمق في الذاكرة. 
النسيان.. هو أن تعيش كلّ لحظة مضت من جديد.
النسيان.. هو أن تعيد في ذاكرتك ما عشته من قبل في واقعك.
النسيان.. هو أن تتشبث بالذاكرة ولا تدعها تهرب منك.
* عندما يتلو الحبيب لحبيبه شعرا كاد النسيان أن ينساه أو يهيأ له أنه بات من عالم النسيان.. تنتفض الذاكرة وتعود لذاكرتها التي انقضّ عليها النسيان.. ويثور النسيان على النسيان.. وتقف الذاكرة عند حد النسيان...
يذكر أنه سبق وصدر خمسة كتب للكاتب زياد شليوط في مجالات مختلفة سياسية، أدبية واجتماعية، وهي: "عبد الناصر بعيون فلسطينية"، "عجايب يا صندوق"، "الجميلة"، "البطريرك ميشيل صباح للكنيسة والانسان والوطن"، "الجيد.. السيء.. الأسوأ"، إضافة إلى تحرير عدد آخر من الكتب والمجلات.  
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق