اغلاق

ناشطان من الحراك الفحماوي: ‘ استبعدنا السياسة فنجحنا ‘

لبى الاسبوع الماضي عشرات الالاف ، نداء الحراك الفحماوي وانضموا اليهم في مظاهرة حاشدة ، نُظمت في ام الفحم ، هاتفين بصوت واحد ، ضد العنف والقتل وتواطؤ الشرطة
Loading the player...

مع الجريمة . وأكدت المشاركة الحاشدة في المظاهرة التي نُظمت الجمعة الماضية للاسبوع الثامن على التوالي ان الحراك الشبابي نجح بما لم تستطع الاحزاب العربية القيام به.
للحديث حول دور الشباب في هذا النضال ، استضاف "هذا اليوم"، براء طاهر جبارين ، ويحيى سليمان ابو شقرة  وهما ناشطان في "لاجلك بلدي " ومن مؤسسي الحراك الفحماوي الموحد ..

"اكبر وسيلة للضغط"

وقال براء جبارين لقناة هلا وموقع بانيت : "النشاطات التي نقوم بها في الحراك الفحماوي هي اكبر وسيلة ضغط والنجاح يكون بالاستمرار. نحن لا نريد أيضا ان تكون المظاهرة في جلجولية (يوم الجمعة) هي الاولى والأخيرة، ايضا الاستمرار وتبني نموذج الحراك الفحماوي، كذلك في طمرة وكل البلدات العربية. اليوم بفضل الله نجحنا في الحراك الفحماوي، ومنذ شهر و 10 أيام لم يكن لا اطلاق رصاص ولا قتل. ولدينا عريضة وقع عليها 5000 مواطن من ام الفحم لإقالة  قائد شرطة ام الفحم".

"مجتمع اشبه بغابة جراء فوضى السلاح"
من جانبه قال يحيى ابو شقرة : "نحن نعيش في مجتمع هو اشبه ما يكون بغابة نتيجة فوضى السلاح التي خلقتها الشرطة. المجرم لا قانون يردعه ومن أمن العقوبة أساء الادب. في مجتمعنا لا يتم الكشف عن الجريمة فأصبح القانون انك يجب عليك امتلاك السلاح لتحمي نفسك وأبناءك. هذا قانون يتم إدخاله الى مجتمعنا ونحن نرفضه وسنتصدى له. سنرفض قانون الغاب الذي يفرض علينا من قبل الشرطة. السلاح يُسرّب من معسكرات الجيش ومن الشرطة الى مجتمعنا وهناك اجندة واضحة لنشر العنف والجريمة ونحن سنواجه هذه الاجندة بكل الوسائل السلمية والقانونية والحضارية".

"دور الشباب محوري "
واردف أبو شقرة :" نحن نؤمن ان نهضة المجتمع تتم من خلال الشباب ولهم الدور المحوري. يجب ان يأخذ الشباب دورهم الهام والمحوري من اجل نهوض المجتمع، لذلك رأينا ان نأخذ دورنا وان نتعامل بنهج وأسلوب جديد لمواجهة العنف والجريمة ولإيصال رسالتنا للشرطة. لا يمكننا السكوت اكثر ويجب ان نجتث العنف والجريمة في مجتمعنا. نحن استبعدنا السياسية للابتعاد عن أية مآرب وخلافات سياسية. ومن هنا جاءت ثقة الجمهور بنا ونلمس النجاح على ارض الواقع".




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق