اغلاق

محتفلون بأحد الشعانين في الناصرة : ‘ فرحة كبيرة بعد أن حبستنا الكورونا في العيد الماضي‘

ببهجة كبيرة شاركت الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي ، في احتفالات أحد الشعانين. ومنذ ساعات الصباح توافد المحتفلون وهم يحملون سعف النخيل
Loading the player...

واغصان الزيتون الى الكنائس في الناصرة والقدس والجليل للاحتفال .
وعبر المحتفلون في حديثهم لقناة هلا عن فرحتهم  خاصة بعد ان تحرروا من القيود التي فرضتها  جائحة الكورونا ، والتي اجبرتهم العام الماضي على الاحتفال بهذا العيد وغيره من الاعياد عن بُعد..
عدسة قناة هلا تجولت في ساحة كنيسة البشارة في الناصرة ورصدت الاجواء ..

شعور لا يوصف بلقاء الناس
ماري فران قال لقناة هلا وموقع بانيت:  "إن شاء الله ان تكون سنة خير على الجميع. في السنة السابقة لم نحتفل بعيد الشعانين بهذا الشكل بل احتفلنا في البيت. نأمل هذا العام أن يحتفل الجميع بأعيادهم وان تكون سنة خير. الشعور لا يوصف بلقاء الناس ومعايدتهم إذ اننا في العام الماضي لم نخرج من البيت".

"احتفال رائع بعد سنة حبستنا الكورونا فيها"
من جهته قال جميل مبجيش : " الشعور اليوم رائع خاصة بعد ان حبستنا الكورونا لمدة سنة. وفعلا كان حبسا بيتيا بدون ذنب. الفرحة كبيرة وكاملة ونتمنى للجميع الفرح وكل عام والجميع بألف خير، للمسحيين وكذلك لليهود بمناسبة الفصح وللمسلمين بمناسبة شهر رمضان المبارك".

الفرحة كبيرة
أما إلياس مرجية فقال لقناة هلا : " الحمد لله. ان شاء الله الوباء من ورائنا ونحن نحتفل اليوم بالمناسبة السعيدة مع أطفالنا واولادنا. الفرحة كبيرة خاصة انها تأتي بعد سنة صعبة جدا بسبب وباء الكورونا. كنا في سجن والحمد لله حصلنا على افراج وان شاء الله ان تبقى الأمور جيدة طيلة العمر".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق