اغلاق

أبو شحادة: ‘نتنياهو خط أحمر ولبيد غير وارد حاليًا ‘

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، عضو الكنيست سامي ابو شحادة رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي، وحاوره حول سيناريوهات تشكيل الحكومة القادمة،
النائب سامي أبو شحادة: ‘نتنياهو خط أحمر وبالتأكيد لن نوصي على بينيت ، ولبيد غير وارد حاليًا ‘
Loading the player...

وموقف مركبات القائمة المشتركة الثلاثة من التوصية على احد المرشحين لرئاسة الحكومة امام رئيس الدولة رؤوفين ريفلين.
النائب ابو شحادة افتتح حديثه بالقول: "اجتمعت مع النائبين ايمن عودة واحمد الطيبي أمس الأثنين وتناقشنا في امور عامة، وحتى الآن لم نتخذ اي قرارات، ولكن نتنياهو خط أحمر وهذا ما قلناه حتى قبل الانتخابات وهذا واضح جدا، وبالنسبة للبيد، فهو غير وارد حاليا فالحديث يدور عن بينيت، وهو ايضا بالتأكيد لن ندعمه . هناك عدة امور تناقش ويجب ايجاد حلول لها ، مثل رئيس الكنيست، القانون الفرنسي الذي يمنع ترشيح مشتبه لرئاسة الحكومة، فهناك اكثر من سيناريو، اذ ان هذه الانتخابات تشبه جميع الانتخابات التي سبقتها ، وهناك امكانيات من هنا وهناك".

"أي قرار سيخرج يجب مناقشته بين المركبات الثلاثة"
وأضاف ابو شحادة: "الاتفاق حاليا في داخل مركبات القائمة المشتركة ، ان اي قرار سيخرج يجب مناقشته بين المركبات الثلاثة . كانت هناك دعوة من لبيد ولكن حتى الآن لا يوجد جلسات ، لان الجبهة لديها اجتماع لمجلس الجبهة ، والتجمع لديه جلسة للمكتب السياسي يوم غد الاربعاء ، وما فهمته ايضا انه ستكون جلسة للجنة المركزية للحركة العربية للتغيير ، وبالطبع الامر يعود لمؤسسات الاحزاب الثلاثة ، وبعدها سنقرر".
وتابع النائب سامي ابو شحادة: "من المهم أن يعرف الجمهور ان القائمة المشتركة ستجتمع وستقرر كقائمة مشتركة ، وهذا ما اتفقنا عليه جميعنا ان القائمة المشتركة مستمرة وهي تناقش كل القرارات في مؤسسات المشتركة، وتؤخذ القرارات كقائمة مشتركة".

نتائج الانتخابات تحتاج الى تحليل عميق
واردف ابو شحادة: "تحدثنا اليوم بشكل مبدئي حول نتائج الانتخابات ، وبالطبع لم نكن جميعا راضين عن نتائج الانتخابات ، ولكن نحن قلنا ان نتائج الانتخابات تحتاج الى تحليل اعمق ، ويجب قراءتها على مستوى مناطق وعلى مستوى بلاد، من أجل ان نفهم، فهناك اماكن لم تكن فيها انتخابات بتاتا، وهناك اماكن كانت فيها نسبة تصويت معقولة، لذا يجب مناقشة كل التفاصيل ، فهناك مثلا خيبة امل من نسبة التصويت في النقب، فمن بين 130 الف صاحب حق اقتراع، صوّت فقط 50 الفا. هناك الكثير من التحديات ، انا اقترحت خلال الاجتماع انه يجب ان تكون هناك دراسة معمقة لانماط التصويت في المجتمع العربي لمن يشارك ولمن لا يشارك ، من اجل ان نفهم جمهورنا بشكل اعمق. ما من شك اننا سنعمل على ترتيب المرحلة القادمة واعادة الجمهور، وعلينا ان نعرف بالضبط ما هي طلبات واحتياجات الجمهور من اجل ان نتعامل معها بشكل علمي ومدروس ".
وخلص ابو شحادة الى القول: "بالنسبة لاستقالة امين عام التجمع، فسيتم مناقشة هذا الامر خلال اجتماع المكتب السياسي ، حيث سيتم تقديم الاستقالة للمؤسسات التي بدورها اما ان ترفضها واما ان تقبلها ".


سامي ابو شحادة - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق